مسؤول بالفيفا: من غير المرجح تأجيل التصويت على كأس العالم 2018 و2022

Sun Oct 17, 2010 4:26pm GMT
 

لندن (رويترز) - قال تشاك بليزر عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الاحد انه من غير المرجح ان يؤجل الاتحاد قراره بشأن الدولتين اللتين تنظمان كأس العالم 2018 و2022 بعد تقرير بشأن واقعة بيع أصوات مزعومة.

وفي مقابلة عبر الهاتف مع رويترز من نيويورك قال بليزر انه يتوقع ان تتعامل لجنة القيم في الفيفا مع المزاعم بسرعة شديدة ولم ير سببا لتأجيل التصويت المحدد له الثاني من ديسمبر كانون الاول المقبل في زوريخ.

وقال بليزر "سوف تتعامل لجنة القيم مع القضايا بصورة مباشرة ولن تحتاج الى وقت للتيقن من صحة الوقائع."

واضاف "تم تحديد الثاني من ديسمبر... ولا أجد سببا للتأجيل."

وتابع قائلا "يمكن ان يبدأ التحقيق على الفور. لا أرى سببا لعدم حدوث ذلك."

وقال الفيفا يوم السبت انه سيحقق في تقرير نشرته صحيفة صنداي تايمز ذكر ان عضوين في اللجنة التنفيذية عرضا بيع صوتيهما في الصراع على استضافة كأس العالم 2018.

وقالت الصحيفة ان العرضين تم تقديمهما لصحفيين قدموا انفسهم على انهم يعملون مع تحالف لشركات امريكية خاصة.

واضافت الصحيفة ان النيجيري اموس ادامو تم تصويره وهو يطلب أموالا من أجل مشروع شخصي كما طلب رينالد تيماري رئيس اتحاد الاوقيانوس والقادم من تاهيتي أموالا من أجل اكاديمية رياضية.

وقال بليزر لرويترز "لا استطيع ان اعلق على هذه الحالات بشكل منفصل بالطبع لكن ما سأقوله هو انه حتى الان التقيت مع لجان خمسة عروض مختلفة.. وفي بعض الحالات زرت بلادهم."   يتبع

 
<p>تشاك بليزر عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال مؤتمر صحفي في فرانكفورت يوم 14 فبراير شباط 2005. رويترز</p>