28 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 16:40 / بعد 7 أعوام

كبرى مباريات الكرة في البرتغال عرضة للتأجيل بسبب اضراب للحكام

لشبونة (رويترز) - سينظم حكام كرة القدم في البرتغال اضرابا الشهر المقبل للاحتجاج على زيادة الضرائب عليهم مما يعرض المئات من المباريات لخطر التأجيل بما في ذلك لقاء بورتو متصدر الدوري الممتاز مع بنفيكا صاحب المركز الثاني في السابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال لويس جيلرمي رئيس رابطة الحكام البرتغاليين لرويترز يوم الخميس ”لن تقوم الغالبية العظمى من الحكام البرتغاليين بادارة مباريات يومي السادس والسابع من نوفمبر.“

ويأتي هذا الاجراء الذي يتخذه الحكام احتجاجا على قوانين مالية للبرتغال من شأنها أن تجبر الحكام على دفع ضريبة رفاهية رغم ان الحكام ليسوا محترفين ويديرون المباريات على سبيل الهواية.

وقال جيلرمي ”سوف يكون لذلك تأثير ضار جدا على الكثير من الحكام“ وأضاف أن محادثات الرابطة مع الحكومة لم ينتج عنها حصول الحكام على استثناء.

وأضاف انه رغم ان العواقب سيكون تأثيرها الاكبر على الحكام والمساعدين في الدرجات الادنى الا ان الكثير من حكام مباريات الدوري الممتاز قالوا انهم سيشاركون في الاضراب تضامنا مع زملائهم.

وقال انجيلو برو رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم لصحيفة ريكورد الرياضية اليومية ”الامر قيد الدراسة حاليا. لم يتم حسم الموقف بعد لان هناك معارضة من رابطة الحكام.“

واضاف ”هناك قواعد والحكام يعلمون ذلك. نعتقد ان المشكلة سوف يتم حلها في الوقت المناسب.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below