30 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 16:38 / بعد 7 أعوام

الدقائق الاخيرة تحمل الفوز لتشيلسي وارسنال في الدوري الانجليزي

لندن (رويترز) - انتزع تشيلسي المتصدر الفوز 2-1 في الدقائق الاخيرة على مضيفه بلاكبيرن روفرز بفضل هدف نادر من برانيسلاف ايفانوفيتش بينما سجل الكسندر سونج هدفا بضربة رأس قبل دقيقتين من النهاية ليقود ارسنال للتغلب 1-صفر على ضيفه وست هام يونايتد متذيل الترتيب اليوم السبت في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

<p>برانيسلاف ايفانوفيتش في النمسا يوم 2 يونيو حزيران 2010 - رويترز</p>

وفي الوقت الذي احتفل فيه تشيلسي المتصدر وارسنال القادمان من لندن بالفوز خسر مانشستر سيتي للمرة الثانية على التوالي بعد هزيمته 2-1 امام مضيفه ولفرهامبتون واندرارز.

وتغلب ايفرتون على ستوك سيتي بهدف دون مقابل أحرزه النيجيري ياكوبو ايجبيني الذي هز الشباك مع فريقه للمرة الاولى هذا الموسم وفاز فولهام على ويجان اثليتيك بهدفين دون مقابل سجلهما الامريكي كلينت ديمسي.

ويملك تشيلسي 25 نقطة من عشر مباريات متقدما بخمس نقاط على ارسنال صاحب المركز الثاني فيما يبتعد سيتي عن الصدارة بثماني نقاط.

وكان بلاكبيرن هو الافضل امام تشيلسي في بداية اللقاء وتصدى بيتر شيك حارس حامل اللقب لكرتين ببراعة ونجح صاحب الارض في التقدم عن طريق بنجاني موارواري في الدقيقة 21.

ورد تشيلسي بهجمة نادرة ليرسل ديدييه دروجبا مهاجم ساحل العاج الكرة برأسه في طريق الفرنسي نيكولا انيلكا الذي تعادل للفريق الزائر قبل ست دقائق من نهاية الشوط الاول.

ونفض تشيلسي الغبار عن نفسه في الشوط الثاني لكنه واجه صعوبات في صنع فرص للتسجيل حتى أرسل يوري جيركوف كرة عرضية متقنة حولها المدافع الصربي ايفانوفيتش في شباك بلاكبيرن بضربة رأس.

وسيطر ارسنال على مجريات اللعب امام ضيفه وست هام وسدد البديل ثيو والكوت كرة ارتدت من قائم مرمى الفريق الزائر الى يدي روبرت جرين حارس وست هام.

ومع تبقي دقيقتين على النهاية أرسل جايل كليشي كرة عرضية حولها سونج بضربة رأس في المرمى ليسجل اللاعب الكاميروني هدفه الثالث خلال اسبوع واحد.

وقال الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال للصحفيين ” سونج رائع واضاف شيئا لادائه. بدأ مشواره وهو قلب دفاع وأصبح لاعب وسط مدافع ثم يلعب الان كمهاجم.“

واضاف ”كانت معركة وكنا نحتاج للصبر والبراعة فيما قدم حارس وست هام مباراة رائعة امامنا كالمعتاد.“

وكان سيتي هو الافضل امام ولفرهامبتون في البداية لكنه اكتفى بترجمة هذه السيطرة الى هدف من ركلة جزاء نفذها المهاجم ايمانويل اديبايور بنجاح في الدقيقة 23.

ودفع سيتي ثمنا غاليا لعدم استغلال الفرصة عندما أدرك نيناد ميلياش التعادل لولفرهامبتون بعد سبع دقائق بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء.

وبسبب اخطاء دفاع سيتي تقدم ولفرهامبتون 2-1 عن طريق لاعب الوسط ديفيد ادواردز في الدقيقة 57 كما اقترب صاحب الارض من زيادة غلته في اخر نصف ساعة من اللقاء.

وشعر الايطالي روبرتو مانشيني بالارتباك بسبب هذا التحول وقال ”لعبنا بشكل جيد للغاية في أول 15 دقيقة وقدمنا بعض الاداء المبهر لكن بعد ذلك لا أعلم السبب في توقفنا عن لعب كرة القدم.“

واضاف ”من المهم بالنسبة لي ان اتفهم السبب وراء ما حدث اليوم. في الوقت الحالي لا أتفهم ماذا حدث. يجب ان أشاهد ما حدث مرة أخرى.“

وتابع ”ربما لاننا لعبنا جيدا في أول 15 دقيقة اعتقدنا انها مباراة سهلة لكن هذا ليس له وجود وفي النهاية استحق ولفرهامبتون الفوز بهذه المباراة.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below