31 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 06:40 / بعد 7 أعوام

ديل بييرو يلمح الى البقاء في الملاعب بعد تحطيم رقم قياسي

ميلانو (رويترز) - ركض مشجع مبتهج ليوفنتوس الى أرض ملعب سان سيرو بقميص كتب عليه ”ر179. لا يوجد المزيد من الارقام القياسية لكي تتحطم“ بعد فوز فريقه 2-1 خارج ملعبه على ميلانو لكن اليساندرو ديل بييرو ربما يكون له رأي اخر.

<p>اليساندرو ديل بييرو لاعب يوفنتوس خلال مباراة بالدوري الإيطالي يوم 17 اكتوبر تشرين الأول - رويترز</p>

وأصبح ديل بييرو (35 عاما) أكبر هداف في تاريخ يوفنتوس في دوري الدرجة الاولى الايطالي عندما سجل هدفه 179 والذي تفوق به على رقم جيامبييرو بونيبرتي وكان هدف الفوز على المنافس التقليدي يوم السبت.

وكان من المتوقع أن يعتزل ديل بييرو - هداف يوفنتوس في كل البطولات وصاحب الرقم القياسي كأكثر لاعب خوضا للمباريات مع الفريق - أو يترك النادي عندما ينتهي عقده بنهاية الموسم لكنه ترك الباب مفتوحا أمام تمديد العقد.

وقال ديل بييرو لشبكة سكاي التلفزيونية عند سؤاله حول الموسم المقبل ”سأفكر.. ربما غدا. أنا لائق وأريد اللعب وهذا أهم شيء. خطوة بخطوة سنرى كيف ستسير الامور في الاشهر المقبلة. مستقبلي مفتوح على جميع الاحتمالات.“

وارتقى ديل بييرو مهاجم منتخب ايطاليا السابق - الذي قال أيضا انه يود ارتداء قميص الفريق الوطني مجددا اذا وجهت اليه الدعوة - الى المركز العاشر في قائمة أبرز هدافي الدوري الايطالي عبر العصور لكن الرقم القياسي المسجل باسم سيلفيو بيولا لا يزال بعيدا للغاية.

ومحاولة الوصول لصاحب المركز الخامس روبرتو باجيو الذي سجل 205 أهداف بالاضافة لارقام قياسية ثانوية أخرى قد يغري ديل بييرو بالبقاء في الملاعب.

وربطت تكهنات بين القائد والانتقال للولايات المتحدة في الموسم المقبل لكن يوفنتوس يتطور بشكل تدريجي في ظل محاولته استعادة أمجاده القديمة.

ولا يزال يوفنتوس القادم من تورينو وهو أكثر اندية ايطاليا نجاحا وشعبية يتعافى من اثار عقابه بالهبوط للدرجة الثانية بعد فضيحة تلاعب بنتائج المباريات عام 2006 لكن أول منافسة حقيقية له على اللقب منذ خمسة مواسم تبدو ممكنة اذا نجح في تحقيق المزيد من النتائج الجيدة مثلما فعل في مباراة يوم السبت.

وأضاف ديل بييرو الذي يدرك أن فريقه لا يزال متأخرا بنقطتين وراء ميلانو وباربع نقاط خلف لاتسيو المتصدر ”الامر له مذاق مختلف. لم نفز في سان سيرو منذ فترة طويلة. نواجه صعوبات بسبب الاصابات.“

من مارك ميدوز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below