28 تشرين الثاني نوفمبر 2010 / 19:55 / بعد 7 أعوام

فيدرر يهزم نادال ويحرز لقب البطولة الختامية لموسم التنس

<p>روجيه فيدرر يرفع كأس البطولة الختامية لموسم التنس في لندن ومن خلفه رفائيل نادال يصفق له يوم الأحد. رويترز</p>

لندن (رويترز) - فاز السويسري روجيه فيدرر على الاسباني رفائيل نادال المصنف الاول عالميا ليحرز لقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في لندن يوم الاحد.

ففي المباراة النهائية للبطولة فاز فيدرر على نادال بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بواقع 6-3 و3-6 و6-1.

وانتزع فيدرر المصنف الثاني عالميا الفوز في ثاني فرصة سنحت له لانهاء اللقاء بفضل ضربة أمامية ناجحة أمام 17500 متفرج.

وسدد فيدرر الذي فقد صدارة التصنيف العالمي لصالح نادال هذا الموسم سلسلة من الضربات الناجحة خلال المباراة ليحرز لقب البطولة الختامية للمرة الخامسة ويعادل الرقم القياسي المسجل باسم ايفان ليندل وبيت سامبراس.

واحتاج فيدرر الذي احرز 16 لقبا في البطولات الاربع الكبرى الى ساعة واحدة و37 دقيقة ليفوز بالمباراة ويحافظ على سجله الخالي من الهزيمة في البطولة هذا العام ويحصل على جائزة قدرها 1.6 مليون دولار.

وبدا نادال الذي فاز بالقاب فرنسا المفتوحة وامريكا المفتوحة وويمبلدون هذا الموسم مرهقا بعد مباراته الملحمية في الدور قبل النهائي أمام البريطاني اندي موراي يوم السبت وانتهز فيدرر الفرصة بشكل رائع.

ويتفوق نادال الان 14-8 في سلسلة لقاءاته مع فيدرر التي يرجع تاريخها الى 2004 لكن مستوى فيدرر منذ هزيمته المفاجئة أمام التشيكي توماس برديتش في بطولة ويمبلدون يشير الى ان اللاعب الاسباني البالغ من العمر 24 عاما سيواجه تحديا كبيرا مرة اخرى في البطولات الكبرى العام المقبل.

ولاول مرة منذ 1986 تقابل أول لاعبين في التصنيف العالمي في المباراة النهائية للبطولة الختامية للموسم وهي نهاية مناسبة لبطولة اجتذبت 250 الف متفرج على مدار ثمانية أيام في لندن.

ورغم أن المباراة افتقرت الى الاثارة التي ميزت المواجهة السابقة بينهما في لندن التي انتهت بفوز نادال في نهائي لا ينسى لبطولة ويمبلدون عام 2008 الا انها قدمت المتعة للمشجعين مع تبادل الضربات بين اللاعبين.

وبدا أن نادال في طريقه لكسر الارسال بينما كانت النتيجة 3-3 عندما تأخر فيدرر 30-صفر لكن اللاعب السويسري انقذ الموقف بفوزه بأربع نقاط متتالية.

وفي الشوط التالي حصل فيدرر على فرصة لكسر الارسال بفضل ضربة أمامية ونجح في استغلالها عندما سدد ضربة خلفية لم يستطع نادال ردها.

وحسم فيدرر المجموعة الاولى لصالحه لكن نادال الذي لعب في نهائي البطولة الختامية للموسم لاول مرة فاز بالمجموعة الثانية بعد أن كسر ارسال منافسه في الشوط الرابع.

وبدا في هذه المرحلة انه من المستحيل توقع الفائز منهما لكن فيدرر وجه الضربة الحاسمة ليتقدم 3-1 في المجموعة الثالثة عندما سدد نادال الذي بدا عليه الارهاق الكرة بضربة خلفية خارج الملعب.

وفي الشوط التالي سدد فيدرر ضربة ارسال ساحقة ليتقدم 4-1 في طريقه للفوز باللقاء.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below