28 تشرين الثاني نوفمبر 2010 / 22:15 / بعد 7 أعوام

ثلاثية ستانكوفيتش تقود انترناسيونالي للفوز 5-2 على بارما

<p>ديان ستانكوفيتش يحتفل باحراز هدف في مرمى بارما في ميلانو يوم الاحد - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - أشعل ديان ستانكوفيتش حماس الجمهور الذي عانى من برودة الطقس في استاد سان سيرو بميلانو بعد أن سجل أول ثلاثة أهداف له هذا الموسم في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم ليقود فريقه انترناسيونالي حامل اللقب لفوز كبير بنتيجة 5-2 على ضيفه بارما يوم الاحد.

والفوز هو الاول لانترناسيونالي في الدوري منذ شهر.

وعانى انترناسيونالي بسبب الاصابات وتراجع المستوى هذا الموسم لكن الضغط تراجع من على مدربه رفائيل بنيتز بعد انتصار مهم رفع الفريق الى المركز الخامس برصيد 23 نقطة.

وقال بنيتز لمحطة سكاي التلفزيونية ”كانت مباراة مجنونة. لا يزال بوسعنا التطلع للفوز باللقب فالبطولة لا يزال فيها الكثير.“

ويتخلف انترناسيونالي بفارق سبع نقاط وراء غريمه ميلانو المتصدر الذي تعادل 1-1 مع سامبدوريا يوم السبت لكن لاتسيو صاحب المركز الثاني فشل في الاستفادة من الفرصة لتقليص الفارق مع الصدارة الى نقطة واحدة بتعادله 1-1 مع ضيفه كاتانيا يوم الاحد.

وبات لاتسيو الذي سيلعب ضد انترناسيونالي يوم الجمعة المقبل يتأخر بفارق ثلاث نقاط وراء ميلانو الذي جمع 30 نقطة.

وبقي يوفنتوس الذي تعادل 1-1 مع فيورنتينا يوم السبت في المركز الثالث برصيد 24 نقطة متساويا مع نابولي الرابع الذي خسر 3-1 في ضيافة اودينيزي في مباراة رفض خلالها انطونيو دي ناتالي المولود في نابولي الاحتفال بتسجيل ثاني ثلاثية من الاهداف له في الموسم لصالح اودينيزي.

وسجل دي ناتالي هداف الدوري في الموسم الماضي هدفا من ركلة جزاء واخر من تسديدة رائعة بعيدة المدى ثم اضاف هدفا ثالثا من كرة سددها من ركلة ركنية وذهبت مباشرة الى المرمى بعد خطأ من ماريك هامسيك الذي سجل بعدها هدف نابولي الوحيد ثم أهدر ركلة جزاء.

وتجاوز باليرمو منافسه روما الى المركز السادس برصيد 23 نقطة بعد أن تغلب عليه 3-1 في صقلية.

وسجل فابريتسيو ميكولي هدف التقدم لباليرمو في الدقيقة 20 واضاف يوسيب ايليتشيتش الهدف الثاني في الدقيقة 61 وتبعه انطونيو نوسيرينو بالهدف الثالث بعد اربع دقائق قبل أن يقلص فرانشيسكو توتي الفارق لروما في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وتراجع روما بعد الخسارة الى المركز السابع برصيد 22 نقطة.

وبقي باري في ذيل الترتيب بعد تعادله 1-1 مع تشيزينا الصاعد حديثا بينما فاز كالياري على ليتشي المتعثر 3-2.

وحاول بولونيا الذي ينتظر قرارا محتملا بخصم نقاط من رصيده بسبب مخالفات مالية اقامة مباراته ضد كييفو لكنها تأجلت بسبب السقوط الكثيف للثلوج قبل ركلة البداية مباشرة.

وسقطت الثلوج أيضا في مباراة بريشيا مع جنوة التي انتهت بالتعادل بدون أهداف والتي توقفت لفترة قصيرة قبل أن تستأنف بعد طلاء خطوط الملعب باللون الاحمر.

وفي ميلانو تسبب الطقس السيء في شمال ايطاليا وعدم اقبال الجماهير على المباريات التي تقام في وقت مبكر اضافة لتراجع مستوى انترناسيونالي مؤخرا في انخفاض عدد الجمهور.

ومنح الارجنتيني هرنان كريسبو المهاجم السابق لانترناسيونالي التقدم لبارما في بداية المباراة وسجل هدفا اخر بعد هدفين لستانكوفيتش وهدف ثالث من استيبان كامبياسو لينتهي الشوط الاول بتقدم حامل اللقب 3-2.

وسجل تياجو موتا وستانكوفيتش هدفين اخرين لانترناسيونالي في الشوط الثاني.

وقال ستانكوفيتش لاعب وسط منتخب صربيا لمحطة سكاي التلفزيونية ”منحناهم الفرصة لمواصلة المحاولات للعودة في نتيجة المباراة. بدأنا بطريقة سيئة وتلقت شباكنا هدفا لكن رد فعلنا كان رائعا.“

وحضر جمهور متعصب لانترناسيونالي للاعتراض على تطبيق الحكومة نظام بطاقات الكترونية للمشجعين بهدف تعقب المشاغبين ودخل معظم الجمهور بعد هدف كريسبو الافتتاحي الذي سجله بعد أربع دقائق فقط من البداية.

وتأهل انترناسيونالي لدور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا يوم الاربعاء الماضي بفوز صعب بهدف مقابل لا شيء على تفينتي انشيده الهولندي وكان يأمل في أن تكون نقطة تحول لموسمه المتعثر.

لكن الهدف الاول لبارما زاد الضغوط مرة أخرى على الفريق صاحب الثلاثية غير المسبوقة من الالقاب الموسم الماضي والذي اشرك جوران بانديف البعيد عن مستواه في مركز المهاجم في ظل ايقاف صمويل ايتوو.

لكن مثلما حدث يوم الاربعاء ساند الحظ انترناسيونالي بعدما عانده في بداية الموسم.

وتعادل ستانكوفيتش أولا في الدقيقة 18 وبعدها بلحظات سجل هدفا ثانيا لفريقه بنفس الطريقة ليمنحه التقدم.

وبعد أربع دقائق من الهدف الثاني أضاف كامبياسو هدفا ثالثا اثر تمريرة بالرأس من جوناثان بيابياني بعد ركلة ركنية نفذها ويسلي سنايدر الذي بد أنه يستعيد مستواه العالي.

لكن صاحب الارض عانى مرة أخرى حين سجل كريسبو هدفه الثاني في الدقيقة 36 مستفيدا من خطأ للمدافع ماركو ماتيراتسي.

وكان بوسع بارما التعادل مجددا في بداية الشوط الثاني بعدما رد القائم تسديدة من انجيلو قبل أن يحسم موتا وستانكوفيتش الفوز بهدفين اخرين لانترناسيونالي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below