تسونجا المصاب يدعم الفريق الفرنسي بكأس ديفيز من مقاعد المتفرجين

Mon Nov 29, 2010 1:44pm GMT
 

باريس (رويترز) - لن يشارك جو ويلفريد تسونجا في نهائي كأس ديفيز للتنس مطلع الاسبوع المقبل بسبب الاصابة لكنه سيسافر الى بلجراد لمساندة فرنسا امام صربيا حيث قد تلعب روح الفريق دورا كبيرا في تحقيق فرنسا لمفاجأة اخرى في البطولة.

ولا يوجد بين تشكيلة جي فورجيه كابتن منتخب فرنسا اي لاعب ضمن المصنفين العشرة الاوائل وسيخوض المباراة بدون تسونجا الذي صعد الى نهائي بطولة استراليا المفتوحة للتنس عام 2008. ويعاني تسونجا من اصابة في الركبة.

لكن تسونجا سيكون حاضرا في بلجراد لدعم الفريق من المدرجات حين يواجه الفريق الفرنسي اللاعب نوفاك ديوكوفيتش ورفاقه.

ويمتلك الفريق الفرنسي تاريخا في تفجير المفاجأت امام الفرق الكبيرة. ففي عام 2001 فاز الفريق بكأس ديفيز للتنس في استراليا على الاراضي العشبية حين فاز نيكولا اسكود على ليتون هيويت المصنف الاول على العالم وقتها.

وهذا العام فازت فرنسا على اسبانيا حاملة اللقب في دور الثمانية وعلى الارجنتين في الدور قبل النهائي بعد ان سحقت كلا منهما بنتيجة 5-صفر.

ويعتقد اسكود الذي يقود الان الفريق الفرنسي في كأس الاتحاد للتنس لفرق السيدات ان روح الفريق كانت ولا تزال مفتاح الفوز.

وقال اسكود لرويترز "بالنسبة لي الحالة المعنوية والذهنية تأتي في المقام الاول" مضيفا انه وعلى الرغم من اصابة تسونجا فان فرنسا تمتلك المزيد من المواهب الفردية مقارنة بأي وقت سابق.

ويحتل جايل مونفيس المركز 12 في التصنيف العالمي للاعبي التنس بينما وصل ميشيل لودرا الى اعلى تصنيف له على مدار مسيرته باحتلاله المركز 23 على العالم عقب فوزه على ديوكوفيتش في بطولة باريس للاساتذة في وقت سابق هذا الشهر في ظل اقامة البطولة على ارضية سريعة للغاية صبت في مصلحة اسلوب لعب لودرا الهجومي.

وقال ديوكوفيتش في باريس "في بلجراد سنستغل ملعبنا وسيكون الامر مختلفا."   يتبع

 
<p>الفرنسي جو ويلفريد تسونجا خلال مباراة في بطولة شنغهاي المفتوحة للتنس للاساتذة يوم 15 اكتوبر تشرين الاول 2010 - رويترز</p>