11 كانون الأول ديسمبر 2010 / 02:35 / بعد 7 أعوام

اصابة 250 شخصا في اعمال عنف بعد مباراة كرة قدم بالاردن

عمان (رويترز) - صرح موظفو مستشفيات بان نحو 250 شخصا اصيبوا بجروح في العاصمة الاردنية عمان يوم الجمعة في اشتباكات بين مشجعين بعد فوز فريق كرة قدم في مبارة القمة الاردنية.

<p>شرطة مكافحة الشغب الاردنية تصدم مع انصار فريق الوحدات بعد مباراة الفريق امام الفيصلي بعمان يوم الجمعة - رويترز</p>

وللمباريات بين هذين الفريقين المتنافسين تاريخ طويل من العنف.

وقال شهود ان اعمال العنف اندلعت بعد ان فاز فريق الوحدات الذي يشجعه الاردنيون من أصل فلسطيني 1-صفر في مباراة حاسمة امام فريق الفيصلي الاردني في الدوري المحلي لكرة القدم.

واضاف الشهود ان شرطة مكافحة الشغب اطلقت الغاز المسيل للدموع واغلقت مخارج الاستاد مما اثار تدافعا ادى الى انهيار سياج معدني ضخم يفصل الجمهور عن الملعب.

وقال رئيس نادي الوحدات طارق خوري لرويترز ”الذي شهدناه اليوم مجزرة قادتها قوات الدرك للاسف بدون حكمة ولو عندهم حس وطني لحافظوا على هذه الجماهير لانه واجبهم ولا يوجد جمهور ثان ..هم افتعلوا المشكلة لغايات دنيئة في نفسهم.“

وعلى الرغم من ان الاردنيين المنحدرين من اصل فلسطيني يشكلون اغلبية في الاردن فانهم يهمشون في الحكومة ويمنعون من دخول الجيش وقوات الامن.

وصرح ايمن الصفدي نائب رئيس الوزراء والناطق الرسمي باسم الحكومة لوكالة الانباء الاردنية الرسمية ”ان المعلومات الواردة من قوات الدرك تشير الى ان اعدادا من مشجعي الوحدات بقوا في الملعب وتزامن ذلك مع القاء زجاجات فارغة من الجمهور الذي كان يتواجد في المدرجات العليا على مواطنين خارج الملعب ما دفع قوات الدرك للتدخل وان ذلك ادى الى تدافع تسبب بانهيار سياج فاصل ما بين المدرجات والملعب ما اوقع عددا من الاصابات.“

واضاف ان 150 شخصا اصيبوا.

وقال ”ان بين المصابين 25 شخصا من مرتبات قوات الدرك والامن العام والدفاع المدني وان عددا من السيارات من بينها 3 سيارات لدوريات النجدة ومحطة امنية و 8 سيارات دفاع مدني اضافة الى عدد من السيارات الخاصة قد تضررت ايضا خلال هذه الاحداث المؤسفة.“

وصرح موظفون بمستشفيين ان ما بين 250 و300 على الاقل جرحوا.

وانحى شهود عيان باللائمة على الشرطة في منع مشجعي فريق الوحدات من مغادرة الاستاد في الوقت الذي كان مشجعو الفيصلي يرشقونهم بالحجارة من الخارج بعد خسارة فريقهم.

وغادر مشجعو الفيصلي الاستاد اولا كاجراء معتاد بالنسبة لفريق خاسر منعا للاحتكاك.

واشعل مئات من مشجعي الوحدات الغاضبين مشاعل قرب مستشفى البشير في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين عند الطرف الجنوبي من العاصمة عمان حيث كان كثيرون من الجرحى يعالجون.

ويقول مشجعون كثيرون للوحدات ان الشرطة متحيزة ضدهم وانها كانت ترد بذلك على فوزهم على الفيصلي وهو فريق كرة قدم يعتبر ارضية خصبة للقوميين الاردنيين.

من سليمان الخالدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below