اخر الاجيال الذهبية في فرنسا ما زال يبحث عن التألق

Tue Dec 14, 2010 9:43am GMT
 

باريس (رويترز) - يقول مراقبون لكرة القدم الفرنسية ان سمير نصري يبرز كأحد أفضل لاعبي ارسنال الانجليزي لكن باقي اعضاء "الجيل الذهبي" الذي كان مرشحا لخلافة عصر زين الدين زيدان لم يتمكنوا من تثبيت اقدامهم بطريقة منتظمة.

وفي عام 2004 بزغ نجم نصري وأقرانه الموهوبين بعد الفوز ببطولة اوروبا تحت 17 عاما وهو ما أشعل مناقشات مثيرة بشأن مستقبلهم الواعد.

وبعد مرور ست سنوات لم يشارك اي منهم في كأس العالم بجنوب افريقيا وما زالت جماهير فرنسا في انتظار ان يرتقي كثير منهم الى مستوى بدايتهم المتألقة.

ويعاني كريم بنزيمة الذي سيبلغ 23 عاما يوم الاحد القادم من عدم اللعب باستمرار مع ريال مدريد الاسباني كما ان تأخره في التألق يجعله يمر بأوقات صعبة.

وأظهر جيريمي مينيز (23 عاما) لمحات من مهاراته مع روما الايطالي بعد بضعة مواسم من الفشل في الارتقاء لمستوى الامال المعقودة عليه.

وقال جان بيير بابان المهاجم السابق لمنتخب فرنسا لرويترز عند سؤاله بشأن جيل 2004 "ما زالوا بحاجة للتطور في كثير من المجالات."

واضاف "انهم بحاجة للعب بشكل أكبر مع أنديتهم وتسجيل المزيد من الاهداف. فرنسا لا تملك لاعبين على أعلى مستوى حتى الان."

وتابع كريستيان كاريمبو الفائز مع منتخب فرنسا بكأس العالم 1998 "في الوقت الحالي ليسوا في أفضل حالاتهم. انهم بحاجة للمزيد من الثبات في المستوى."

وخرجت فرنسا من الدور الاول في كأس العالم هذا العام بجنوب افريقيا بعد حصولها على نقطة واحدة في ثلاث مباريات.   يتبع

 
<p>سمير نصري لاعب المنتخب الفرنسي في باريس يوم 9 اغسطس اب 2010 - رويترز</p>