17 كانون الأول ديسمبر 2010 / 21:27 / بعد 7 أعوام

مازيمبي يتحلى بالواقعية قبل لقاء انترناسيونالي بكأس العالم للاندية

أبوظبي (رويترز) - يتحلى مازيمبي بطل افريقيا بالواقعية قبل مواجهة انترناسيونالي الايطالي في نهائي كأس العالم للاندية لكرة القدم في أبوظبي يوم السبت.

<p>لامين نداي مدرب مازيمبي اثناء مران الفريق في ابو ظبي يوم الجمعة. تصوير: فهد شديد - رويترز</p>

وقال لامين نداي مدرب مازيمبي المنتمي لجمهورية الكونجو الديمقراطية ”من الناحية النظرية لا داعي لذهابنا الى الاستاد لخوض المباراة.“

ويأمل مازيمبي ان يكون أول فريق افريقي يفوز بكأس العالم للاندية بعد ان أصبح أول ممثل للقارة السمراء يبلغ النهائي عندما حقق مفاجأة بالفوز على انترناسيونال البرازيلي 2-صفر في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت البطولة تقام بين فريق اوروبي واخر من امريكا الجنوبية منذ انطلاقها عام 1960 لكن الاتحاد الدولي لكرة القدم قام بتعديلها وأصبحت تضم أبطال القارات.

وفاق مازيمبي - الذي جاء في المركز السادس في بطولة العام الماضي - بالفعل توقعات جماهيره ولذلك لا يوجد لديه ما يخسره في مباراة الغد التي تقام في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وقال نداي في مؤتمر صحفي ”ستكون أمامنا فرصة ونعتزم الاستفادة منها.“

واضاف المدرب السنغالي ”سنخوض المباراة ونحن غير مرشحين للفوز مثلما كان الحال في المباريات الاخرى. مباراة انترناسيونالي مثل تلك اللقاءات السابقة. المسألة لا تتعلق بالفوز بل بتقديم أفضل ما لدينا.“

وسيسعى مازيمبي في المقام الاول الى البناء على السمعة الطيبة التي اكتسبها في مباراتيه السابقتين. وكان مازيمبي هزم باتشوكا المكسيكي بطل امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) بهدف دون مقابل ليصعد لمواجهة انترناسيونال.

وقال نداي ”نريد ان تنطلق كرة القدم الافريقية الى افاق جديدة. أعتقد ان الرواد مثلنا يجب ان يلعبوا هذا الدور.“

واضاف ”يجب ان يفخر بنا جميع الافارقة مهما حدث.“

وقال رفائيل بنيتز مدرب انترناسيونالي الذي خسر فريقه السابق ليفربول نهائي البطولة في 2005 أمام ساو باولو البرازيلي ان فريقه لديه الدافع للفوز مثل مازيمبي حتى وان كانت المباراة هي أهم لقاء في حياة اللاعبين الافارقة.

وقال بنيتز ”الدافع لدينا سيكون على نفس مستواه لدى المنافس.“

ويعتبر بنيتز ان الفوز بالبطولة سيساعد فريقه على تحقيق نتائج أفضل في النصف الثاني من الموسم. ويعاني انترناسيونالي من اصابات ويحاول استعادة مستواه العالي الذي ظهر به العام الماضي عندما أحرز ثلاثية دوري ابطال اوروبا والدوري والكأس في ايطاليا تحت قيادة مدربه السابق جوزيه مورينيو.

وسيفتقد انترناسيونالي جهود لاعب الوسط الهولندي ويسلي سنايدر الذي أصيب في الدقائق الاولى من مباراة سيونجنام الكوري في قبل النهائي.

وسيتعين على نداي ان يتخذ قرارا بشأن ما اذا كان سيدفع بنفس التشكيلة التي خاضت المباراة الماضية أو سيعيد ستوبيلا سونزو لاعب الوسط الزامبي الذي كان موقوفا عن المشاركة بسبب طرده في لقاء باتشوكا.

ويلتقي انترناسيونال مع سيونجنام على المركز الثالث السبت أيضا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below