18 كانون الأول ديسمبر 2010 / 22:45 / منذ 7 أعوام

ميلانو المتصدر يخسر وبوريلو يحرز هدفا في مرمى فريقه السابق

<p>ماركو بوريلو اثناء مباراة في ميلانو يوم السبت - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - خسر ميلانو متصدر دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم 1-صفر أمام ضيفه روما بعدما سجل المهاجم ماركو بوريلو هدفا في مرمى ناديه السابق ليعيد فريق العاصمة الى سباق المنافسة على اللقب في أجواء متجمدة باستاد سان سيرو يوم السبت.

وتقدم ميلانو بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقيه الاسبوع الماضي لكن بوسع يوفنتوس ولاتسيو ونابولي جميعا تقليص الفارق مع الصدارة الى ثلاث نقاط اذا فازوا في مبارياتهم يوم الاحد بينما يبتعد روما وصيف البطل الموسم الماضي بفارق سبع نقاط فقط عن القمة في المركز الخامس.

ووقف الحظ بجانب بوريلو - الذي انضم الى روما في أغسطس اب الماضي قادما من ميلانو ليفسح المجال للمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش - ليسجل في الدقيقة 68 عندما حاول المدافع اجناسيو اباتي ابعاد كرة عرضية أرسلها جيريمي مينيز لكنها اصطدمت بزميله السابق وسكنت الشباك.

وغادر بوريلو الملعب بعد ذلك وسط صافرات استهجان من جماهير ميلانو بينما ذهب المهاجم لتحية العدد الصغير من المشجعين الذين رافقوا روما وشاهدوا فريقهم ينزل أول هزيمة بأصحاب الارض في الدوري منذ 30 أكتوبر تشرين الاول.

وبدأ ميلانو المباراة بقوة ولعب بصورة مباشرة وهو ما ميز مسيرة الفريق الجيدة تحت قيادة المدرب ماسيميليانو اليجري في تناقض صارخ لاسلوب اللعب البطيء وتحضير الكرة الممل مع المدربين السابقين ليوناردو وكارلو انشيلوتي.

وأطلق روبينيو - الذي فضل اليجري اشراكه في التشكيلة الاساسية على حساب رونالدينيو للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري - تسديدة قوية أخطأت المرمى بعدما أظهر بعضا من مهاراته الفردية العالية قبل أن يهدر ابراهيموفيتش فرصة خطيرة عندما كان في وضع انفراد بحارس روما دوني.

ولعب ابراهيموفيتش مهاجم برشلونة وانترناسيونالي السابق دور المحفز لانتفاضة ميلانو هذا الموسم في ظل سعي النادي لاحراز لقب الدوري لاول مرة منذ عام 2004 لكن اللاعب السويدي العملاق كان بعيدا عن مستواه عقب عدة أشهر من اللعب المتواصل.

وسيشعر ابراهيموفيتش بالسعادة لحصوله على نحو ثلاثة أسابيع من الراحة لاعادة شحن طاقته قبل استئناف مباريات دوري الدرجة الاولى الايطالي في السادس من يناير كانون الثاني حيث سيكون ميلانو حصل في هذا الوقت على خدمات مهاجم سامبدوريا انطونيو كاسانو اذا نجح في مفاوضاته مع ناديه السابق ريال مدريد الاسباني حول شرط جزائي في عقده.

وسيحتاج لاعب الوسط اندريا بيرلو أيضا الى وقت للراحة بعد خروجه من الملعب متأثرا باصابة في منتصف الشوط الاول وهو ما أدى الى أن يفقد ميلانو قوته أمام دفاع روما الصلب.

وهدد روما مرمى ميلانو قليلا حتى جاء الهدف في ظل بقاء فرانشيسكو توتي على مقاعد البدلاء ومشاركة المهاجم البرازيلي ادريانو في التشكيلة الاساسية.

وقال ادريانو مهاجم انترناسيونالي السابق الذي اشتكى من عدم مشاركته كثيرا منذ انضمامه من فلامنجو البرازيلي في يونيو حزيران ”ينتابني شعور رائع بعد العودة الى سان سيرو.“

وأضاف ”أنا سعيد لكنها كانت مباراة صعبة.“

وتعني هزيمة ميلانو أن انترناسيونالي حامل اللقب المتعثر - الذي فاز بكأس العالم للاندية يوم السبت لكنه تراجع للمركز السابع في الدوري - سيظل متخلفا بفارق 13 نقطة عن الصدارة غير أنه يملك مباراتين مؤجلتين.

وفي مباراة أخرى جرت يوم السبت أحرز لويس خيمنيز لاعب انترناسيونالي السابق هدفا في الدقيقة 17 ليقود تشيزينا المتعثر للفوز 1-صفر على كالياري الذي يدربه روبرتو دونادوني.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below