6 كانون الثاني يناير 2011 / 17:26 / بعد 7 أعوام

كيجان: مستوى ليفربول بدأ في التراجع قبل المدرب هودجسون

لندن (رويترز) - أكد كيفن كيجان أسطورة ليفربول السابق يوم الخميس أن مستوى ناديه بدأ في التراجع منذ عدة سنوات وان المدرب الحالي روي هودجسون ليس المسؤول عن التراجع الحاد هذا الموسم.

<p>روي هودجسون مدرب ليفربول يتابع مباراة لفريقه في دوري ابطال اوروبا في ليفربول شمال انجلترا يوم 15 ديسمبر كانون الأول 2010. تصوير: فيل نوبل - رويترز</p>

وخسر ليفربول أمام بلاكبيرن روفرز 3-1 يوم الاربعاء ليتعرض لهزيمته التاسعة هذا الموسم في الدوري ويجد نفسه في المركز الثاني عشر متقدما بأربع نقاط فقط على منطقة الفرق المهددة بالهبوط للدرجة الادنى.

وقال كيجان في ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي الذي يعاني هو الاخر تحت قيادة المدرب كارلو انشيلوتي ”اذا فاز الفريق ولعب بشكل سيء فكل شيء على ما يرام واذا خسر ولعب بشكل رائع فانها تعد مشكلة كبرى.“

وأكد كيجان أنه يشعر بالتعاطف مع هودجسون وقال ان المدرب البالغ عمره 63 عاما معرض لخطر أن يكون كبش الفداء المسؤول عن تراجع مستوى الفريق في السنوات الاخيرة.

وقال كيجان ”يجب النظر الى ما قبل روي هودجسون لمعرفة كيف بدأت الامور تسير بشكل سيء في ليفربول. التراجع في المستوى بدأ منذ ست أو سبع سنوات على الاقل وربما أكثر من ذلك.“

وأضاف ”المشكلة تأتي بسبب تاريخ النادي وتطلعات الجماهير تكون عالية للغاية بالنسبة للاعبين الحاليين. اللاعبون الموجودون في الوقت الحالي لا يمكنهم التعايش مع المستوى الذي تحدد في السابق.“

وأكد جون برانس أحد أعضاء اخر فريق لليفربول فاز بالدوري أن هودجسون الذي تولى المهمة في يوليو تموز الماضي كان شجاعا عند توليه المهمة بدلا من المدرب المقال رفائيل بنيتز.

وقال بارنز الذي عمل في مجال التدريب الصعب مع سيلتيك وترانميري روفرز ”انه الرجل المناسب لهذا المنصب لاني لا اعتقد ان أي مدرب كبير اخر كان سيوافق على تولي المسؤولية.“

وأضاف ”اليكس فيرجسون كان اختيارا أفضل وكذلك الحال مع ارسين فينجر وجوزيه مورينيو لكنهم لا يوافقوا على تدريب ليفربول ووضع شهرتهم على المحك.“

وتابع ”بالنظر الى عامل المغامرة بالشهرة مع معرفة عدم امكانية الفوز بالدوري أو حتى احتلال المركزين الثاني أو الثالث فان روي هو الرجل المناسب.“

وهودجسون هو واحد من عدة مدربين بالدوري يتعرضون لضغط كبير للحفاظ على مناصبهم.

وفقد كريس هوتون وسام الارديس منصبيهما مع نيوكاسل يونايتد وبلاكبيرن روفرز في أقل من شهر ويبدو أن العام الجديد سيشهد المزيد من الضحايا.

من مارتين هيرمان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below