9 كانون الثاني يناير 2011 / 07:57 / منذ 7 أعوام

الرئيس التنفيذي لكأس اسيا ينفي تأثر تنظيم النهائيات بخسارة قطر

الدوحة (رويترز) - نفى الرئيس التنفيذي لكأس اسيا لكرة القدم أي مخاوف من تأثر التنظيم أو عزوف الجمهور المحلي عن النهائيات المقامة في قطر بعد خسارة البلد المضيف في المباراة الافتتاحية يوم الجمعة الماضي.

وسببت أوزبكستان صدمة للفريق المضيف بتغلبها عليه بهدفين مقابل لا شيء على استاد خليفة الدولي أمام حضور جماهيري كبير يتقدمه الامير حمد بن خليفة ال ثاني.

وأثار البعض مخاوف من تأثر الحضور الجماهيري بخسارة قطر في المباراة الاولى لكن صحيفة محلية نقلت عن سعود المهندي قوله يوم الاحد ان الجماهير ستواصل الوقوف مع الفريق الوطني.

وقال المهندي لصحيفة الوطن القطرية ”الخسارة كانت خيبة أمل لنا وللجمهور الذي وقف مع منتخبه لاسيما أن ذلك جاء بعد الاداء الطيب الذي قدمه في المباريات التجريبية أمام مصر واستونيا وايران. الجميع استبشر خيرا بهذا المنتخب وكنا نطمح أن يكون له حضور قوي من المباراة الاولى.“

وأضاف ”لكن وبعد الاداء الذي لم يكن متوقعا لا نلوم الجمهور بخيبة الامل التي تعرض لها.. لكنها كبوة سينهض بعدها العنابي في المباراة القادمة ويعوض ويصعد الى الدور الثاني. جمهورنا عودنا دائما أن يقف مع المنتخب وسيؤدي الجمهور الواجب عليه في المباريات المقبلة بتحفيز المنتخب.“

وستلعب قطر مباراتها الثانية في النهائيات ضد الصين يوم الاربعاء المقبل قبل مواجهة الكويت في الجولة الثالثة بالمجموعة الاولى في 21 يناير كانون الثاني.

ويعتقد المهندي أن هناك فرقا بين مشاركة قطر والتنظيم.

وقال ”يجب أن نفرق بين هذين الشيئين ونحن كلجنة محلية علينا واجبات ولدينا شراكة مع الاتحاد الاسيوي من أجل انجاح هذه البطولة بغض النظر عن موقف المنتخب في المنافسات.. نقوم بعملنا على أفضل وجه في الجانب التنظيمي ونحن مستمرون لبذل الجهود الكبيرة في البطولة.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below