19 كانون الثاني يناير 2011 / 08:48 / منذ 7 أعوام

سيتي يتخطى ليستر العنيد في مباراة اعادة بكأس الاتحاد الانجليزي

<p>اندي كينج (لاعب ليستر سيتي (في المنتصف) يندب حظه بعد اهدار فرصة تسجيل هدف في مرمى مانشستر سيتي في مباراة بكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم في مانشستر يوم الثلاثاء. تصوير: دارين ستابلس - رويترز</p>

مانشستر (انجلترا) (رويترز) - تغلب فريق مانشستر سيتي على اثار بعض التوتر ليفوز 4-2 على ضيفه ليستر سيتي المنتمي للدرجة الثانية في مباراة اعادة مثيرة بالدور الثالث في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وفي مباريات اعادة أخرى تغلب ولفرهامبتون واندرارز المنتمي للدوري الممتاز على دونكاستر روفرز الذي يلعب في الدرجة الثانية بخمسة اهداف دون مقابل وفاز ستوك سيتي 2-صفر على كارديف سيتي بعد وقت اضافي.

وحول سيتي مجرى الامور لصالحه بعدما سجل هدفين خلال ما يزيد بقليل على دقيقة واحدة قرب نهاية الشوط الاول ليتقدم الفريق 3-1.

وكان المهاجم الارجنتيني كارلوس تيفيز افتتح التسجيل لسيتي في الدقيقة 15 لكن ليستر أدرك التعادل بعد اربع دقائق من ركلة جزاء نفذها بول جالاجر بنجاح.

وأحرز الفرنسي باتريك فييرا وادم جونسون هدفين سريعين لسيتي لكن ليستر قلص الفارق عن طريق لويد داير قبل سبع دقائق من النهاية لتشتعل الاثارة ثم أكمل الكسندر كولاروف رباعية صاحب الارض في الدقيقة الاخيرة.

وأهدر تيفيز ركلة جزاء في الدقيقة 59 لكن سيتي لم يتأثر ليصعد لمواجهة نوتس كاونتي المنتمي للدرجة الثالثة في الدور الرابع للمسابقة.

وقال جونسون جناح سيتي لمحطة ئي.اس.بي.ان التلفزيونية "أعتقد اننا جعلنا الامور صعبة على أنفسنا. اعتقد انه عندما تقدمنا بهدفين لم يكن من المفترض ان نتعرض لضغوط."

وارتدى الايطالي روبرتو مانشيني مدرب سيتي وشاحا باللونين الاحمر والاسود اضافة الى وشاحه المعتاد باللونين الازرق والابيض وانضم الى الاف من جماهير صاحب الارض في تكريم نيل يانج المهاجم السابق للفريق والذي يعاني حاليا من المرض الشديد.

وكان يانج أحرز هدف فوز سيتي على ليستر في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي عام 1969.

وافتتح سيتي التسجيل عندما شق تيفيز طريقه وسط دفاع ليستر قبل ان يسدد كرة قوية في الشباك بعد مرور ربع ساعة من اللقاء.

لكن فييرا ارتكب خطأ بعد اربع دقائق عندما عرقل داير داخل منطقة الجزاء وهو ما منح الفريق الزائر ركلة جزاء نفذها جالاجر بنجاح في شباك الحارس جو هارت.

ثم أصلح فييرا ما أفسده عندما اعاد المقدمة لسيتي قبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الاول مستغلا تسديدة من زميله الاسباني ديفيد سيلفا ثم اضاف جونسون الهدف الثالث للفريق.

وكان من المفترض ان يضمن سيتي نتيجة اللقاء بعد عرقلة تيفيز داخل منطقة الجزاء عن طريق جاك هوبس لكن كريس ويل حارس ليستر تصدى لركلة الجزاء التي سددها المهاجم الارجنتيني ليبقي على امال فريقه في المباراة.

وحصل ليستر على دفعة معنوية ومنح داير الفريق بعض الامل في الدقائق الاخيرة عندما وضع الكرة في الشباك رغم انه بدا في موقف تسلل لكن كولاروف حسم اللقاء لصالح سيتي بتسديدة قوية من قدمه اليسرى.

وقال السويدي سفين جوران اريكسون مدرب ليستر الحالي والذي تولى مسؤولية سيتي موسم 2007-2008 لمحطة ئي. اس.بي.ان التلفزيونية "سيتي يملك لاعبين أفضل منا لكن اعتقد انه من المفترض ان نشعر بالفخر بالاداء الذي قدمناه اليوم."

وفي مهرجان اهداف تقدم ولفرهامبتون المتعثر في الدوري الممتاز بعد مرور خمس دقائق من تسديدة لستيفن فليتشر.

وضاعف جيفري موجانجي بيا تقدم ولفرهامبتون بعد مرور ساعة من زمن اللقاء ثم أكمل كيفن دويل ومات جارفيس وديفيد جونز خماسية الفريق.

وأحرز جون والترز مهاجم ستوك هدفين في الوقت الاضافي ليقود فريقه للفوز على كارديف والصعود لمواجهة ولفرهامبتون في الدور الرابع.

من سونيا اوكسلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below