2 شباط فبراير 2011 / 22:18 / بعد 7 أعوام

سواريز يضع بصمته سريعا ويقود ليفربول للفوز 2-صفر على ستوك سيتي

لندن (رويترز) - احتاج لويس سواريز 16 دقيقة فقط ليترك بصمته في استاد انفيلد بعدما شارك مهاجم منتخب اوروجواي كبديل ليسجل الهدف الثاني لفريقه الجديد ليفربول ويقوده للفوز 2-صفر على ستوك سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الاربعاء.

<p>لويس سواريز بقميص منتخب الاوروجواي في بطولة كأس العالم بجنوب افريقيا يوم 26 يونيو حزيران 2010. رويترز</p>

وبعد تقدم ليفربول بهدف البرتغالي راؤول ميريليش في الدقيقة 47 شارك سواريز في الدقيقة 63 كبديل في أول مباراة يخوضها منذ شهرين عقب انضمامه من اياكس امستردام الهولندي مقابل 37 مليون دولار في اليوم الاخير للانتقالات يوم الاثنين.

وأحرز سواريز الهدف الثاني ليضمن لفريقه الجديد تحقيق انتصاره الثالث على التوالي ويقلص الفارق مع سندرلاند الى نقطتين.

وتلقت امال مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث في الفوز باللقب لطمة جديدة بعدما اكتفى بالتعادل 2-2 مع مضيفه برمنجهام سيتي.

ويتخلف سيتي الان بثماني نقاط وراء منافسه التقليدي مانشستر يونايتد المتصدر بينما قلص توتنهام هوتسبير الفارق مع تشيلسي صاحب المركز الرابع الى ثلاث نقاط بعدما سجل له بيتر كراوتش هدفا مبكرا ليمنحه الفوز 1-صفر خارج ملعبه على بلاكبيرن روفرز.

وغادر وست هام يونايتد مؤخرة الترتيب بفوزه 3-1 على مضيفه بلاكبول وهو انتصاره الثاني فقط هذا الموسم خارج أرضه.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below