12 شباط فبراير 2011 / 15:07 / بعد 7 أعوام

هدف رائع لروني يقود يونايتد للفوز بقمة مانشستر في دوري انجلترا

لندن (رويترز) - أحرز وين روني هدفا رائعا ليقود مانشستر يونايتد للفوز 2-1 على غريمه مانشستر سيتي في مباراة قمة محلية مثيرة وتعزيز تصدره لدوري انجلترا الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

<p>وين روني اثناء تدريب في الدنمرك يوم 8 فبراير شباط 2011. تصوير: فيل نوبل - رويترز</p>

وسدد روني الذي كان هادئا في معظم أوقات مباراة القمة الكرة بطريقة بهلوانية في الدقيقة 78 لتسكن مرمى سيتي الذي بدا قريبا من تحقيق فوز نادر في ملعب اولد ترافورد. وتغلب ارسنال صاحب المركز الثاني 2-صفر على ولفرهامبتون واندرارز ليظل خلف يونايتد.

وابدى اليكس فيرجسون مدرب يونايتد اعجابه وانبهاره بهدف الفوز الذي سجله روني.

وقال فيرجسون لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”لم اشاهد شيئا مثل ذلك وهذا بكل تأكيد.“

واضاف مدرب يونايتد ”الهدف مذهل ولا يصدق. لقد أحرزنا عدة أهداف جميلة لكن من حيث التنفيذ فلم أشاهد هدفا مثل هذا.“

وكان البرتغالي ناني تقدم بهدف ليونايتد بشكل رائع أيضا في الدقيقة 41 قبل أن يدرك الاسباني ديفيد سيلفا التعادل لسيتي في الدقيقة 65 من المباراة التي شاهدها أكثر من 75 ألف متفرج.

وارتفع رصيد يونايتد بعد هذا الفوز الى 57 نقطة من 26 مباراة بينما جمع ارسنال 53 نقطة من 26 مباراة ليحتل المركز الثاني. وتبددت الى حد كبير امال سيتي صاحب المركز الثالث في الفوز باللقب اذ يتخلف بفارق ثماني نقاط وراء يونايتد كما انه لعب 27 مباراة.

وتقدم توتنهام هوتسبير الى المركز الرابع على حساب تشيلسي برصيد 47 نقطة من 26 مباراة بعدما سجل له لاعب الوسط الكرواتي الدولي نيكو كرانيكار هدف الفوز للمباراة الثانية على التوالي ليتغلب 2-1 على مضيفه سندرلاند. ويلتقي تشيلسي مع فولهام يوم الاثنين.

وتوقفت انتصارات ليفربول الذي يحتل المركز السادس بعد تعادله 1-1 مع ويجان اثليتيك باستاد انفيلد ليبقى متخلفا بثماني نقاط وراء المركز الرابع.

وفي الجزء السفلي بجدول الترتيب عوض وست هام يونايتد تخلفه 3-صفر ليتعادل 3-3 مع مضيفه وست بروميتش البيون وتعادل بلاكبول 1-1 مع استون فيلا واحرز برمنجهام سيتي هدفا متأخرا ليتغلب 1-صفر على ضيفه ستوك سيتي. وانتهت مباراة بلاكبيرن روفرز مع نيوكاسل يونايتد بالتعادل بدون اهداف.

وشهدت الجولة السابقة في الدوري الانجليزي الممتاز تسجيل 41 هدفا وسيكون من الصعب تكرار ذلك لكن الجولة الحالية سيتم تذكرها بالهدف المذهل الذي سجله روني واشاد به مدرب الفريق المنافس روبرتو مانشيني.

وكان ظهر روني الى المرمى عند حافة منطقة الجزاء وقفز اللاعب في الهواء ليقابل كرة عرضية ارسلها ناني بتسديدة بارعة وجسده لتسكن الكرة شباك حارس منتخب انجلترا جو هارت.

وهذا خامس هدف فقط في الدوري لروني في موسم مخيب للامال لكنه كان حاسما ليونايتد الذي اصبح في طريقه لاحراز لقبه 19 كما كان بمثابة انتكاسة لامال سيتي في احراز أول لقب منذ 1968.

وبدأ سيتي - الذي فاز مرة واحدة باستاد اولد ترافورد في اخر 26 مباراة له في هذا الملعب - المباراة بثقة كبيرة وكان سيلفا قريبا من افتتاح التسجيل لكنه سدد الكرة بعيدا عن مرمى أصحاب الارض.

وعانى يونايتد من أجل صنع الخطورة المطلوبة رغم أن دارين فليتشر هدد مرمى سيتي عندما قابل برأسه كرة عرضية من رايان جيجز لكن الحارس جو هارت تصدى لها.

وحافظ سيتي على أفضليته رغم استقبال شباكه لهدف قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الاول.

ومرر جيجز الكرة الى ناني الذي راوغ بابلو زاباليتا بشكل رائع قبل أن يضع الكرة بهدوء في مرمى الحارس هارت.

وكان ذلك بمثابة صدمة للايطالي مانشيني مدرب سيتي الذي قدم فريقه يوم السبت أداء ربما يكون أفضل من أداء مباراة الفريقين في الدور الاول التي انتهت بالتعادل بدون أهداف.

وأشرك مانشيني لاعبه البوسني ادين جيكو المنضم لسيتي الشهر الماضي مقابل 30 مليون جنيه استرليني (48.14 مليون دولار) قبل النهاية بنصف ساعة.

وترك جيكو أثرا سريعا بعد نزوله عندما قابل كرة عرضية من البديل شون رايت فيليبس وسددها لتصطدم بظهر زميله سيلفا وتدخل مرمى الحارس ادوين فان دير سار.

وبدا سيتي قريبا من الفوز لكن روني جعل الفريق الزائر يخرج بدون أي نقطة عندما أحرز أحد أفضل أهداف لقاءات قمة مانشستر.

من مارتن هيرمان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below