24 شباط فبراير 2011 / 08:51 / منذ 7 أعوام

ارسنال يهزم ستوك لكنه يفقد فابريجاس ووالكوت للاصابة

<p>لوران كوسيلني اثناء مباراة في لندن يوم 25 يناير كانون الثاني 2011 - رويترز</p>

لندن (رويترز) - قلص نادي ارسنال إلى نقطة واحدة الفارق الذي يفصله عن مانشستر يونايتد في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاربعاء بعد أن سجل سيباستيان سكيلاتشي هدفا بضربة رأس في الدقيقة الثامنة ليمنحه الفوز على ضيفه ستوك سيتي 1-صفر.

لكن الحزن أصاب ارسنال رغم الفوز بعد اصابة القائد سيسك فابريجاس وثيو والكوت.

ولعب سكيلاتشي الذي شارك كبديل لمصاب اخر هو لوران كوسيلني دور البطولة على غير المتوقع بتسجيل هدف الفوز بضربة رأس وهو أول أهدافه في الدوري الممتاز.

لكن فابريجاس خرج مصابا في الدقيقة 15 ولحق به والكوت محمولا على محفة قبل 20 دقيقة من النهاية وسيغيب عن المباراة ضد برمنجهام سيتي في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية يوم الاحد المقبل في استاد ويمبلي اللندني.

وقال ارسين فينجر مدرب ارسنال للصحفيين ”ثيو والكوت أصيب في الكاحل وسيغيب. الى متى؟ لا أعرف لكن المؤكد أنه لن يلعب يوم الاحد.“

وأضاف المدرب الفرنسي ”فابريجاس أصيب في الساق. سيتم تقييم حالته غدا ( الخميس). من المستجيل معرفة مدى خطورة اصابته الليلة. سنعرف غدا.“

وبينما يقاتل ارسنال في أربع بطولات هي الدوري الممتاز وكأس رابطة الاندية الانجليزية ودوري أبطال اوروبا وكأس الاتحاد الانجليزي فان المؤكد أن فينجر سيشعر بالقلق بسبب القائمة الطويلة من المصابين.

ويحوم شك حول مشاركة الجناح الهولندي روبن فان بيرسي وكوسيلني يوم الاحد ورغم أن خروج فابريجاس كان اجراء وقائيا فانه سيحاول بشدة اللعب ضد برشلونة باسبانيا في اياب دور الستة عشر لدوري الابطال في الثامن من مارس اذار المقبل.

وبدا أن والكوت شعر بألم أكبر بعد خروجه في استاد الامارات اللندني معقل ارسنال اثر التحام قوي مع دين وايتهيد لاعب ستوك. ومع سقوطه التوى كاحله الايسر في أرض الملعب وظهر عليه الالم.

ورفعت النقاط الثلاث رصيد ارسنال الى 56 نقطة من 27 مباراة بينما يملك يونايتد 57 نقطة من 26 مباراة. ويأتي مانشستر سيتي في المركز الثالث وله 49 نقطة من 27 مباراة.

وسيطر ارسنال على المباراة ورد القائم تسديدة لوالكوت في البداية قبل أن يسجل سكيلاتشي الذي اتهم بتذبذب أدائه هذا الموسم هدف الفوز اثر تمريرة عرضية من نيكلاس بندتنر بعد ركلة ركنية لعبها جاك ويلشير.

ودون أي رقابة من مدافعي ستوك ركض سكيلاتشي ليدخل منطقة الجزاء ويقابل التمريرة العرضية برأسه في المرمى.

وبعد خروج فابريجاس بدا أن ارسنال فقد ايقاعه واقترب ستوك من التعادل حيث أتيجت فرص جيدة لكل من جون كارو وجيرمين بينانت ورايان شوكروس وروبرت هوث.

لكن دفاع ارسنال استبسل ليخسر ستوك خارج أرضه للمرة الخامسة على التوالي في الدوري هذا الموسم ويحتل المركز العاشر في الترتيب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below