27 شباط فبراير 2011 / 16:59 / منذ 7 أعوام

سانشيز يقود اودينيزي لفوز ساحق وروما يتعادل مع بارما في ايطاليا

<p>فينشينزو مونتيلا المدرب الجديد لروما خلال المباراة في العاصمة الايطالية يوم الاحد. تصوير. جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>

روما (رويترز) - أحرز اليكسيس سانشيز اربعة اهداف واضاف انطونيو دي ناتالي ثلاثة ليقودا اودينيزي للفوز 7-صفر على باليرمو يوم الاحد فيما تعادل روما 2-2 مع ضيفه بارما في أول مباراة للفريق على أرضه مع مدربه الجديد فينشينزو مونتيلا بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم.

وأنهى اودينيزي الشوط الاول متقدما 5-صفر ليقترب مع روما من لاتسيو الذي خسر 1-صفر امام مضيفه كالياري بعدما تلقت شباكه هدفا من مدافعه البرازيلي اندريا دياز بطريق الخطأ في مرمى فريقه قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الاول.

ويبتعد اودينيزي بنقطة واحدة عن لاتسيو صاحب المركز الرابع فيما يأتي روما في المركز السادس بفارق اربع نقاط عن المربع الذهبي.

ويحل انترناسيونالي حامل اللقب وصاحب المركز الثالث ضيفا على سامبدوريا في وقت لاحق يوم الاحد بينما يلعب ميلانو المتصدر على أرضه يوم الاثنين مع نابولي الذي يحتل المركز الثاني.

وشهدت المباراة على ملعب اودينيزي اثارة بالغة عندما سجل سانشيز مهاجم تشيلي ثلاثة اهداف في الشوط الاول فيما أكمل دي ناتالي السباعية بعد مرور ساعة من زمن اللقاء.

ونال سانشيز تحية جماهير باليرمو عند استبداله وسجل هدفه الشخصي الرابع بعد مرور ثلاث دقائق من زمن الشوط الثاني.

وكان باليرمو انهار بعد طرد ارمين باتشينوفيتش في الشوط الاول وماتيو دارميان في اشلوط الثاني.

وظهر اودينيزي بشكل رائع بعد بداية مهتزة بينما تراجع مستوى باليرمو فجأة في ترتيب جدول المسابقة ليصبح مستقبل المدرب ديليو روسي على المحك مع عدم تمتع ماوريتسيو زامباريني رئيس النادي بالصبر.

وقال روسي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”أعلم ان الامر ليس له علاقة باللاعبين. انها غلطتي. لم أستعد بشكل جيد للمباراة. لا يوجد فارق سبعة اهداف بين اودينيزي وباليرمو.“

كما أصبح منصب باسكوالي مارينو مدرب بارما مهددا بعدما أنهى روما الشوط الاول متقدما 2-صفر لكن الفريق انتزع نقطة بفضل هدفين من اموري في الشوط الثاني.

كان مونتيلا (36 عاما) قاد روما للفوز 1-صفر على بولونيا يوم الاربعاء الماضي في أول مباراة له كمدرب مؤقت للفريق عقب توليه المسؤولية خلفا لكلاوديو رانييري الذي استقال وأظهر نادي العاصمة الايطالية نشاطا أكبر من الاسابيع الاخيرة.

وجلس المهاجم فرانشيسكو توتي على مقاعد البدلاء يوم الاربعاء الماضي لكنه عاد للتشكيلة الاساسية ليشارك في المباراة 600 مع النادي وسجل هدفا من ركلة جزاء مثيرة للجدل في الدقيقة 19 قبل ان يضاعف البرازيلي جوان تقدم الفريق.

وفي معركة الهبوط تعادب باري متذيل الترتيب 1-1 مع فيورنتينا وانتهت مباراة بريشيا وليتشي بهدفين لكل فريق.

وأحرز لويس خيمنيز هدفا في الدقيقة الاخيرة ليقود تشيزينا المهدد بالهبوط للفوز 1-صفر على ضيفه كييفو.

ومنح كاتانيا نفسه دفعة الى الامام بعدما حول تأخره الى فوز 2-1 على جنوة الذي أنهى اللقاء ناقص العدد بعد طرد دومنيكو كريشيتو اضافة لانطونيو فلورو فلوريس صاحب الهدف الوحيد للفريق والمدرب دافيد بالارديني.

وكان بولونيا فجر مفاجأة يوم السبت عندما تغلب على مضيفه يوفنتوس بهدفين دون مقابل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below