28 شباط فبراير 2011 / 11:16 / بعد 7 أعوام

استوديانتس حامل اللقب يسقط امام بانفيلد في الدوري الارجنتيني

<p>خوان رومان ريكيلمي مهاجم بوكا جونيورز الارجنتيني في تدريب في بوينس ايرس يوم 4 نوفمبر تشرين الثاني 2010 - رويترز</p>

بوينس ايرس (رويترز) - أحرز خورخي اتشوكارو مهاجم باراجواي هدف الفوز بضربة رأس ليقود بانفيلد لفوز مفاجيء 1-صفر على استوديانتس حامل لقب الدوري الارجنتيني لكرة القدم يوم الاحد.

وتقاسم ريفر بليت الصدارة مع اوليمبو برصيد سبع نقاط لكل منهما من ثلاث مباريات بعدما منحه هدف في الدقيقة 88 سجله المهاجم ماريانو بافوني الفوز 1-صفر على مضيفه اندبندينتي. ويحافظ ريفر على شباكه نظيفة حتى الان.

وجاء هدف بانفيلد من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 60 ليسقط استوديانتس الذي لا يزال يحاول اتباع أسلوب أكثر ميلا للهجوم على يد المدرب الجديد ادواردو بريزو.

وأرسل لاعب الوسط مارسيلو كاروسكا كرة عرضية من الناحية اليسرى وارتقى اتشوكارو أعلى من اثنين من مدافعي استوديانتس ليضع الكرة في شباك الحارس اجوستين اوريون.

ويملك استوديانتس ست نقاط من ثلاث مباريات فيما يملك بانفيلد اربع نقاط بعدما حقق فوزه الاول.

ولا يزال فيليز سارسفيلد وصيف بطل الدوري في النصف الاول الذي اختتم في ديسمبر كانون الاول ومرشح لاحراز اللقب يبحث عن أول فوز بعدما تعادل 1-1 مع ارجنتينوس جونيورز باستاد دييجو ارماندو مارادونا.

وتأخر ارجنتينوس جونيورز الذي كان يلعب على أرضه بهدف مبكر أحرزه ديفيد راميريز ثم لعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعب الوسط ماورو بوجادو في الدقيقة 60 لحصوله على الانذار الثاني.

لكن ارجنتينوس جونيورز رد بادراك التعادل عبر فرانكو نيل في الدقيقة 67.

واستمرت البداية السيئة لبوكا جونيورز في الموسم الجديد على ملعبه باستاد بومبونيرا بعدما فرض عليه اول بويز التعادل بدون أهداف يوم السبت. وخاض بوكا اللقاء بدون صانع اللعب خوان رومان ريكيلمي.

ويعتقد المدرب خوليو سيزار فالسيوني أن أسلوب ريكيلمي البطيء في اللعب سبب عدم توازن لفريقه وطلب من اللاعب صاحب الشعبية الجارفة بذل جهد أكبر لتحسين لياقته.

وأشرك المدرب لاعبي وسط ملعب مدافعين في تشكيلته التي لعبت بطريقة 4-4-2.

وهتفت الجماهير باسم ريكيلمي طوال اللقاء وهو ما أزعج فالسيوني الذي خسر فريقه 4-1 بملعبه في المباراة الافتتاحية في وجود ريكيلمي ثم فاز 1-صفر خارج ارضه على ريسنج كلوب عندما كان صانع اللعب مصابا.

وتجاوز ريسنج احباط خسارة صانع اللعب الكولومبي جيوفاني مورينو لستة أشهر لاصابته بقطع في اربطة الركبة منذ نحو أسبوعين ليجد بعض الامل في مواطنه تيوفيلو جوتيريز الذي أحرز هدفين يوم السبت.

وسجل جوتيريز المنضم حديثا الى ريسنج الهدف الاول بضربة رأس في نهاية الشوط الاول كما أحرز الهدف الثاني من مدى قريب ليقود فريقه الذي يدربه ميجل انخيل روسو للفوز 2-1 على مضيفه سان لورينزو.

من ركس جاوار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below