6 آذار مارس 2011 / 16:50 / منذ 7 أعوام

انتفاضة انترناسيونالي في الشوط الثاني تقوده للفوز 5-2 على جنوة

<p>يوتو ناجاوتو لاعب فريق انترناسيونالي الايطالي يحتفل بهدف احرزه في مرمى جنوة خلال مباراة بين الفريقين بميلانو يوم الاحد. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>

ميلانو (رويترز) - أكد انترناسيونالي أنه سيقاتل للدفاع عن لقبه في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم بعدما عوض تأخره بهدف ليسحق ضيفه جنوة 5-2 بفضل هدفين لمهاجمه الكاميروني صمويل ايتوو يوم الاحد.

وبفوزه قلص انترناسيونالي الى خمس نقاط الفارق الذي يتأخر به وراء غريمه التقليدي ميلانو المتصدر الذي هزم مضيفه يوفنتوس 1-صفر يوم السبت.

واكتفى نابولي صاحب المركز الثالث بالتعادل بدون أهداف مع ضيفه بريشيا القابع في المركز قبل الاخير.

ورفع الفوز رصيد انترناسيونالي الى 56 نقطة من 28 مباراة ليحتل المركز الثاني مقابل 61 نقطة لميلانو. ويملك نابولي 53 نقطة.

ومنح رودريجو بالاسيو تقدما مفاجئا لجنوة باستاد سان سيرو في الدقيقة 40 لكن حديث المدرب ليوناردو مع لاعبي انترناسيونالي بين الشوطين عاد بفائدة كبيرة على الفريق الذي انطلق في الشوط الثاني ليسجل هدفين عن طريق جيامبولو باتسيني وايتوو خلال دقيقة واحدة قبل أن يضيف ايتوو هدفه الشخصي الثاني ليتقدم انترناسيونالي 3-1.

وسجل البديل جوران بانديف والياباني يوتو ناجاوتو الهدفين الرابع والخامس لحامل اللقب.

واحرز ماورو بوسيلي الهدف الثاني لجنوة في المراحل الاخيرة من المباراة.

وقال ليوناردو الذي كان مدربا لميلانو الموسم الماضي لمحطة سكاي التلفزيونية بعد أن أصبح أول مدرب في الدوري الايطالي يجمع 33 نقطة من أول 13 مباراة له في المسابقة ”قلصنا الفارق الى حد ما والان نحن في معركة حقيقية.“

وأضاف ”لم تكن هناك كلمات سحرية بين الشوطين فالفريق كان يعرف أننا لم نظهر قدراتنا في الشوط الاول. في الشوط الثاني كنا بحاجة لمزيد من الحماس.“

وسيلتقي ميلانو وانترناسيونالي في الثالث من ابريل نيسان المقبل في قمة قد تكون حاسمة.

وبات اودينيزي متأخرا بفارق ثلاث نقاط فقط وراء نابولي بعدما أتبع انتصاره الساحق بسباعية نظيفة على باليرمو بفوز صعب بهدف مقابل لا شيء على باري سجله انطونيو دي ناتالي الذي عزز تصدره لقائمة الهدافين برصيد 22 هدفا.

وبدا ان ادريان موتو - الذي نبذه فيورنتينا قبل أسابيع لمطالبته بالرحيل قبل أن يتراجع ويعتذر - يرد الدين للفريق بعد أن سجل هدفين ليقوده للفوز 3-صفر على كاتانيا الذي يدربه سينسيا ميهالوفيتش.

وتعادل بولونيا 2-2 مع ضيفه كالياري بفضل هدفين من ماركو دي فايو من ركلة جزاء وجاستون راميريز. وسجل ادريان كوسكو ودانييلي راجاتزو هدفين متتاليين لكالياري قبل أن يتعادل راميريز.

وتعادل كييفو وبارما بدون أهداف بينما فاز تشيزينا على مضيفه سامبدوريا بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليخرج من منطقة الهبوط في وقت سابق يوم الاحد.

وتقدم تشيزينا بهدف سجله ماركو بارولو في الدقيقة 43 قبل أن يضيف ايمانويلي جياكيريني هدفين متتاليين في الدقيقتين 46 و48.

وقلص سامبدوريا الفارق عندما سجل ماسيمو فولتا هدفا في الدقيقة 83 وأضاف ماسيمو ماكاروني هدفا اخر من ركلة جزاء في نهاية اللقاء.

ورفع تشيزينا رصيده الى 28 نقطة ليحتل المركز السابع عشر بفارق الاهداف فقط عن منطقة الهبوط فيما تجمد رصيد سامبدوريا عند 31 نقطة في المركز الرابع عشر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below