12 آذار مارس 2011 / 23:26 / بعد 7 أعوام

يوفنتوس يكتفي بالتعادل مع تشيزينا والضغط يزيد على المدرب ديل نيري

روما (رويترز) - فرط يوفنتوس الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين في تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 مع مضيفه تشيزينا في مباراة مثيرة للجدل في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت وهي نتيجة وجهت لطمة أخرى الى امال الفريق في اللعب اوروبيا الموسم القادم.

<p>حارس مرمى يوفنتوس جيانلويجي بوفون في تورينو يوم 13 فبراير شباط 2011. وفرط يوفنتوس الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين في تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 مع مضيفه تشيزينا في مباراة مثيرة للجدل في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت وهي نتيجة وجهت لطمة أخرى الى امال الفريق في اللعب اوروبيا الموسم القادم. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>

وأحرز اليساندرو ماتري هدفين في أول 35 دقيقة ليمنح يوفنتوس تقدما مريحا لكن تشيزينا رد سريعا عندما سجل لويس خيمنيز الهدف الاول من ركلة جزاء.

وبعد ذلك طرد المدافع ماركو موتا في الشوط الاول المليء بالاحداث ورغم أن الحارس جيانلويجي بوفون - الذي أفلت من الطرد بعد ارتكابه خطأ أدى لاحتساب ركلة الجزاء - تصدى لعدد من الفرص الا أن ماركو بارولو أدرك التعادل لاصحاب الارض قبل عشر دقائق من النهاية.

ويتخلف يوفنتوس الان باربع نقاط وراء روما صاحب المركز السادس وهو اخر المراكز المؤهلة لكأس الاندية الاوروبية لتزيد الضغوط على المدرب لويجي ديل نيري.

وبعد انتقادات وجهت للمدرب عقب استبعاد اليساندرو ديل بييرو من التشكيلة التي خسرت 1-صفر أمام ميلانو الاسبوع الماضي حصل المهاجم المخضرم على فرصة دخول التشكيلة الاساسية ضد تشيزينا.

وأظهر مهاجم منتخب ايطاليا السابق قدراته عندما قاد هجمة مرتدة في الدقيقة 19 وهيأ الكرة الى ماتري الذي وضع يوفنتوس في المقدمة.

وأهدر تشيزينا فرصة ذهبية لادراك التعادل بعد سبع دقائق أخرى فقط.

ورغم أنه كان في وضع انفراد بالحارس الا أن ايمانويلي جياكيريني الذي أحرز هدفين في مباراة الاسبوع الماضي التي انتهت بالفوز على سامبدوريا سدد في القائم وبعد ان ارتدت الكرة اليه والمرمى مفتوح أطاح لاعب تشيزينا بالكرة فوق المرمى.

واستفاد يوفنتوس تماما من اهدار تشيزينا لفرصة التعادل ليضاعف تقدمه. وهيأ ماتري الكرة هذه المرة الى ديل بييرو الذي ارتدت تسديدته من العارضة لتجد لاعب كالياري السابق الذي وضع الكرة في الشباك محرزا هدفه الخامس مع يوفنتوس.

ومرت المباراة بنقطة تحول أخرى قبل اربع دقائق من نهاية الشوط الاول عندما اخترق تشيزينا دفاع يوفنتوس مجددا.

وراوغ بارولو الحارس بوفون الذي أعاقه ليحتسب الحكم ركلة جزاء وبدلا من طرد حارس يوفنتوس اكتفى بمنحه انذارا وسط اعتراضات من لاعبي ومشجعي تشيزينا.

وعقب ازالة مقذوفات نارية ألقاها مشجعون من منطقة الجزاء وضع خيمنيز الكرة في الشباك ليقلص الفارق.

وبعد دقيقتين تقلص يوفنتوس الى عشرة لاعبين بعد حصول موتا على الانذار الثاني بسبب تدخل خشن ضد جياكيريني ليخرج مطرودا.

وأصبح بوفون هو محور الاحداث في الشوط الثاني وأنقذ عدة فرص من أمام بارولو وخيمنيز واريون بوجداني بينما شدد تشيزينا من الضغط على الفريق الزائر.

لكن بوفون قائد يوفنتوس لم يستطع انقاذ مرماه من هدف التعادل قبل عشر دقائق من النهاية عندما سدد بارولو في الشباك من مسافة 15 مترا بعدما أخفق دفاع الفريق الضيف في ابعاد كرة من ركلة حرة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below