20 آذار مارس 2011 / 01:01 / بعد 6 أعوام

المنافسة على اللقب تشتعل بعد فوز مفاجيء لباليرمو على ميلانو

<p>داريو جوايان بعد هدفه في مرمى ميلانو في باليرمو يوم السبت. تصوير. توني جنتايل - رويترز</p>

روما (رويترز) - تلقت امال ميلانو في احراز لقب دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم لطمة قوية عندما مني صاحب الصدارة بخسارة مفاجئة 1-صفر أمام مضيفه باليرمو المتعثر يوم السبت.

وأحرز المدافع داريو جوايان الهدف الوحيد في الدقيقة العاشرة من زمن المباراة التي حفلت باثارة بالغة ليبقى ميلانو متقدما بخمس نقاط على منافسه التقليدي انترناسيونالي حامل اللقب وبفارق ست نقاط على نابولي.

وقد يزيد انترناسيونالي الذي يحتل المركز الثاني الضغط على جاره اللدود اذا فاز على ليتشي المتواضع يوم الاحد حيث من المقرر أيضا أن يلتقي نابولي مع كالياري باستاد سان باولو.

ويملك ميلانو 62 نقطة من 30 مباراة ويتقدم على انترناسيونالي الذي يبلغ رصيده 57 نقطة ونابولي الذي يملك 56 نقطة. وارتقى لاتسيو للمركز الرابع برصيد 54 نقطة بفوزه 1-صفر على تشيزينا في مباراة جرت في وقت سابق السبت.

وتقدم باليرمو الذي كان خسر مبارياته الخمس الماضية الى المركز السابع بينما من المرجح أن تؤدي الهزيمة الرابعة لميلانو هذا الموسم الى أن تصبح نتيجة مباراة القمة ضد انترناسيونالي في الثالث من ابريل نيسان حاسمة الى حد كبير في تحديد هوية البطل.

وفي ظل غياب المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش أشرك ماسيميليانو اليجري مدرب ميلانو انطونيو كاسانو بجوار البرازيلي باتو في الهجوم لكن الفريق الزائر سرعان ما اكتشف حاجته لتقوية الدفاع بعد تقدم باليرمو مبكرا.

ووجد جوايان الذي شارك بدلا من شيزاري بوفو الموقوف نفسه بدون رقابة عند تنفيذ ركلة ركنية ليسجل هدفه الاول مع باليرمو والاول منذ تولي سيرسي كوزمي تدريب الفريق هذا الشهر.

وكاد ميلانو الذي اكتفى بالتعادل على أرضه مع باري فريق الذيل الاسبوع الماضي أن يرد مباشرة على الهدف الذي سكن شباكه.

وأبعد حارس باليرمو تسديدة ماتيو فلاميني من 20 مترا الى ركلة ركنية أسفرت عن فرصة خطيرة لصالح المدافع اليساندرو نيستا الذي أخفق في وضع الكرة في الشباك وهو على خط المرمى.

لكن باليرمو - الذي خسر اخر مباراة خاضها على ارضه 7-صفر أمام اودينيزي وهو ما أدى الى اقالة المدرب السابق ديليو روسي - كان يلعب بثقة مفاجئة.

ولاحت فرص خطيرة لثنائي باليرمو خافيير باستوري وموريسيو بينيا سببت متاعب لحارس ميلانو كريستيان ابياتي.

وأطلق باتو تسديدة من ركلة حرة من 25 مترا حادت قليلا عن المرمى قبل أن يسدد كاسانو خارج الملعب من داخل منطقة الجزاء في الوقت الذي شدد فيه ميلانو من الضغط على أصحاب الارض.

وواصل باليرمو الاعتماد على الهجمات المرتدة بسرعة وذكاء لكن سيتعين عليه توجيه الشكر الى الحارس سلفاتوري سيريجو الذي تصدى بشكل رائع لتسديدة فلاميني من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 65.

كما تصدى حارس باليرمو لتسديدة روبينيو الذي شارك بديلا لمواطنه البرازيلي باتو قبل أن ينقذ كرة سددها جينارو جاتوسو بضربة رأس قبل عشر دقائق من النهاية.

وأهدر البديلان فابريتسيو ميكولي وابل هرنانديز فرصتين لصالح باليرمو قرب النهاية لكن أصحاب الارض نجحوا في الصمود لينتزعوا انتصارا ثمينا.

وفي وقت سابق السبت أحرز المهاجم الارجنتيني ماورو زاراتي الهدف الوحيد لصالح لاتسيو في الدقيقة الثانية ضد تشيزينا بعد تمريرة عرضية أرسلها ستيفانو ماوري من الجهة اليسرى في اللقاء الذي أقيم بالاستاد الاولمبي.

ونجح لاتسيو بفضل الفوز في تجاوز اودينيزي الى المركز الرابع المؤهل للادوار التمهيدية في دوري أبطال اوروبا. ويتقدم لاتسيو بنقطة واحدة على اودينيزي الذي يستضيف كاتانيا يوم الأحد.

من ريتشارد الين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below