هزيمة مفاجئة لريال على أرضه أمام خيخون في الدوري الاسباني

Sat Apr 2, 2011 8:45pm GMT
 

مدريد (رويترز) - تلقت امال ريال مدريد في انهاء سيطرة غريمه التقليدي برشلونة على لقب دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم في الموسمين الماضيين ضربة قوية يوم السبت حين تأثر الفريق بغياب لاعبين أساسيين بسبب الاصابة ليخسر 1-صفر على أرضه أمام سبورتنج خيخون.

ووضعت الهزيمة المفاجئة حدا للسجل المثالي لريال على ملعبه في الدوري هذا الموسم بعد 14 انتصارا متتاليا ووضعت حدا لسجل مدربه البرتغالي الخالي من الهزائم مع فرقه على أرضها في مسابقات الدوري منذ تسع سنوات.

كما جاءت الهزيمة قبل ثلاثة أيام من مباراة ريال ضد توتنهام هوتسبير الانجليزي في ذهاب دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا.

وقال جوزيه مورينيو في مؤتمر صحفي "حسابيا لا يمكن القول ان المنافسة على لقب الدوري انتهت لكن واقعيا اذا اتسع الفارق من خمس نقاط الى ثماني يمكن القول ان المهمة مستحيلة تقريبا."

وأضاف "الحظ جزء من كرة القدم والمنافس (خيخون) حصل على كل شيء ولم نحصل نحن على شيء."

وتوقف رصيد ريال عند 73 نقطة من 30 مباراة بينما خطف بلنسبة المركز الثالث من فياريال ولو لساعات قليلة بعدما سجل روبرتو سولدادو أربعة أهداف ليمنحه الفوز 4-2 ضد فريقه السابق خيتافي.

وتقدم خيتافي بهدف عن طريق مانو ديل مورال في الدقيقة 13 قبل أن يسجل سولدادو - الذي انضم لبلنسية في نهاية الموسم الماضي ليعوض انتقال النجم ديفيد بيا الى برشلونة - أهدافه الاربعة.

وجاء الهدف الثاني لخيتافي عن طريق ادريان ساردينيو في الدقيقة 88.

وافتقد ريال لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو ومهاجمه المتألق الفرنسي كريم بنزيمة والظهير البرازيلي مارسيلو بسبب الاصابة وعانى الفريق لصنع فرص ضد ضيفه.   يتبع

 
<p>مدرب فريق ريال مدريد جوزيه مورينيو خلال مباراة فريقه امام سبورتنج خيخون يوم السبت. تصوير: اندريا كوماس - رويترز</p>