11 نيسان أبريل 2011 / 11:48 / منذ 6 أعوام

يونكر في مهمة صعبة مع فريقه بايرن ميونيخ

<p>اندريس يونكر المدرب المؤقت لبايرن ميونيخ في ميونيخ يوم 2 اغسطس اب 2010 - رويترز</p>

برلين (رويترز) - لم يكن اندريس يونكر المدرب المؤقت لبايرن ميونيخ يحلم بتحد أكبر من الذي يواجه حامل لقب دوري الدرجة الاولى الالماني لمحاولة التأهل لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم الموسم المقبل.

وكان يونكر (48 عاما) يعمل مساعدا للمدرب لويس فان جال قبل أن يخلفه في قيادة بايرن بعد اقالة المدرب الهولندي يوم الاحد بعد التعادل مع نورمبرج وتراجع الفريق الى المركز الرابع وسيتعين على الفريق الان الفوز في مبارياته الخمس المقبلة وستكون البداية أمام باير ليفركوزن صاحب المركز الثاني في الجولة المقبلة.

وما يزيد من اثارة المباراة أن مدرب ليفركوزن الحالي هو يوب هينكس الذي عين لقيادة بايرن بداية من الموسم المقبل.

ومع اقامة نهائي دوري أبطال اوروبا في ميونيخ العام المقبل على ملعب اليانز ارينا فانه سيكون من المؤسف لبايرن الا يشارك في البطولة من الاساس ويفقد فرصة لعب مباراة نهائية على أرضه.

وقال اولي هونيس رئيس بايرن بعد تعيين يونكر خلفا لفان جال "اتوقع اثارة كبيرة للغاية أمام ليفركوزن. اعتقد ان الفريق سيتمكن أخيرا من انهاء خيبة الامل الموجودة منذ عدة أشهر."

ويرى كثيرون أن تعيين يونكر في هذا الوقت سيصب في مصلحة الفريق البافاري لان المدرب يعلم كيف يدار النادي ويتمتع بثقة اللاعبين وهو ما افتقده فان جال الى حد كبير.

ومن المنتظر أن يعيد بونكر الحارس يورج بوت للتشكيلة الاساسية بعدما دفع فان جال بشكل مفاجيء في منتصف الموسم بالحارس الشاب توماس كرافت رغم معارضة بعض مسؤولي النادي.

ويملك بايرن 52 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن هانوفر وبتسع نقاط عن ليفركوزن بينما يتصدر بروسيا دورتموند المسابقة برصيد 66 نقطة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below