المكسيك تنفي أي مشاكل تتعلق بمادة كلينبوتيرول في اللحوم الموجودة بها

Fri Apr 15, 2011 8:25am GMT
 

مكسيكو سيتي (رويترز) - انضمت المكسيك مستضيفة دورة الالعاب الامريكية يوم الخميس الى الصين في نفي وجود أي مستويات عالية من مادة كلينبوتيرول في اللحوم المتداولة بها من شأنه زيادة مخاطر سقوط لاعبين في اختبارات للكشف عن المنشطات دون وجه حق.

وأصدرت الوكالة الالمانية لمكافحة المنشطات تقريرا نصحت فيه الرياضيين الاجانب بتجنب تناول اللحوم في البلدين وقالت ان هناك مخاطر أكبر في البلدين بوجود مستويات عالية من المادة المحظورة رياضيا قد تتسبب في احتمال السقوط في اختبارات للكشف عن المنشطات.

ويمكن استخدام مادة كلينبوتيرول لتسريع نمو أو زيادة حجم العضلات في الحيوانات.

وقال اوكتافيو كارانزا رئيس مؤسسة الصحة الوطنية في المكسيك " هذا القول مفاجيء بالنسبة لنا. يمكن أن نقدم جميع الضمانات للرياضيين بأنهم لن يواجهوا أي مخاطر تتعلق بتلك المادة في المكسيك."

وفي يوم الاربعاء الماضي قال تشاو جيان المدير المساعد للوكالة الصينية لمكافحة المنشطات لصحيفة تشاينا ديلي ان الوكالة الالمانية تبالغ.

وقال كارانزا "نشعر بالدهشة لصدور مثل هذه التصريحات عن أي وكالة ذات مصداقية. لقد وضعنا اجراءات وقائية لضمان عدم استخدام هذه المادة في بلدنا."

وقال فيليبي مونوز رئيس اللجنة الاولمبية المكسيكية ان كل الطعام الذي يتناوله الرياضيون في المكسيك معتمد وخال من مادة كلينبوتيرول.

وستقام دورة الالعاب الامريكية في مدينة وادي الحجارة المكسيكية في أكتوبر تشرين الاول المقبل.