23 نيسان أبريل 2011 / 15:20 / بعد 6 أعوام

يونايتد يهزم ايفرتون بهدف متأخر ويعزز تصدره للدوري الانجليزي

لندن (رويترز) - أحرز المكسيكي خافيير هرنانديز هدفا قبل ست دقائق من النهاية ليمنح مانشستر يونايتد الفوز 1-صفر على ضيفه ايفرتون ويوسع الفارق الذي يتفوق به في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الى تسع نقاط يوم السبت.

<p>المكسيكي خافيير هرنانديز لاعب مانشستر يونايتد خلال تدريب في شمال انجلترا يوم 5 ابريل نيسان 2011. تصوير. فيل نوبل - رويترز</p>

وبدا يونايتد الذي تعادل بدون أهداف في ضيافة نيوكاسل في منتصف الاسبوع الماضي في طريقه لتعادل اخر بعدما عانى للوصول لمرمى ايفرتون الذي دخل المباراة بسجل يخلو من الهزائم في سبع مباريات متتالية بالدوري.

لكن هرنانديز ارتقى عاليا ليضع الكرة برأسه في المرمى اثر تمريرة عرضية من انطونيو فالنسيا متوجا عرضه الرائع بهدفه التاسع عشر في جميع المسابقات في موسمه الاول بانجلترا.

ورفع يونايتد الذي سيحل ضيفا على شالكه الالماني في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء المقبل رصيده الى 73 نقطة قبل أربع جولات من النهاية متفوقا بتسع نقاط على تشيلسي الذي سيلعب أمام وست هام يونايتد في وقت لاحق يوم السبت.

ويحتل ارسنال الذي سيلعب امام بولتون يوم الاحد المركز الثالث برصيد 64 نقطة.

وتلقت امال توتنهام هوتسبير في تجاوز مانشستر سيتي الى المركز الرابع ضربة بتعادله 2-2 مع ضيفه وست بروميتش البيون.

وتقدم وست بروميتش بهدف لمهاجمه بيتر اودومينجي في الدقيقة الخامسة لكن توتنهام رد بهدفين سجلهما رومان بافليوتشنكو وجيرمين ديفو في الدقيقتين 27 و67.

وادرك سيمون كوكس التعادل للفريق الزائر في الدقيقة 81.

ويحتل توتنهام المركز الخامس برصيد 55 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن سيتي الذي سيواجه بلاكبيرن روفرز يوم الاثنين المقبل ومتقدما بثلاث نقاط فقط على ليفربول صاحب المركز السادس الذي سحق برمنجهام سيتي بخمسة أهداف مقابل لا شيء.

وقاد الارجنتيني ماكسي رودريجيز فريقه ليفربول لتحقيق الفوز بتسجيله ثلاثة أهداف في الدقائق السابعة و66 و73 واضاف ديرك كاوت وجو كول هدفين في الدقيقتين 23 و86.

وفي لقاءات اخرى جرت يوم السبت فاز سندرلاند على ويجان اثليتيك بأربعة أهداف مقابل هدفين وتعادل استون فيلا مع ستوك سيتي 1-1 وبلاكبول مع نيوكاسل بنفس النتيجة.

كما تعادل ولفرهامبتون واندرارز مع ضيفه فولهام بهدف لكل منهما.

ولم يخسر ايفرتون صاحب المركز السابع في اخر سبع مباريات لكن سجله المتواضع في اولد ترافورد استمر.

ويرجع اخر فوز لايفرتون على ملعب يونايتد الى عام 1992 عندما كان رايان جيجز لاعبا في يونايتد عمره 19 عاما.

ولم يقدم ايفرتون ما يشير الى أنه ينوي وضع حد لهذا السجل يوم السبت واعتمد على الدفاع المتكتل والمنظم وابطل كثيرا من خطورة يونايتد صاحب الارض.

وسدد هرنانديز كرة قوية أنقذها تيم هاوارد بعد مرور نصف ساعة. وبعد سبع دقائق توغل فالنسيا ومرر الى ناني الذي سدد كرة اصطدمت في هرنانديز.

ولم يهدد ايفرتون مرمى يونايتد كثيرا لكن عندما سدد اللاعب جاك رودويل كرة ارضية قوية تمكن الحارس ادوين فان دير سار من التعامل معها ببراعة.

وأنقذ هاوارد مرماه من كرة سددها هرنانديز في الدقيقة 80 لكن المهاجم المكسيكي الشاب تمكن بعد قليل من خطف هدف الفوز ليونايتد بفضل ضربة رأس متقنة.

وفاز يونايتد هذا الموسم على أرضه 16 مرة وتعادل مرة واحدة واذا فاز في مباراتيه القادمتين في الدوري سيضمن احراز اللقب قبل جولتين على النهاية لكنه سيلعب المباراة المقبلة في ضيافة ارسنال قبل أن يستضيف تشيلسي.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”نحن نواصل المحاولة. قدمنا أداء جيدا وكان بوسعنا حسم المباراة من الشوط الاول.“

وأضاف ”واصلنا اللعب بقوة أمام فريق ايفرتون الجيد. اعتقد اننا نشعر بسعادة كبيرة اليوم.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below