23 نيسان أبريل 2011 / 15:30 / بعد 6 أعوام

انترناسيونالي بعشرة لاعبين يهزم لاتسيو في دوري ايطاليا وباري يهبط

<p>سيموني بيروتا لاعب روما يحتفل بهدفه في مرمى كييفو في الدوري الايطالي يوم السبت. تصوير. جيامبيرو سبوسيتو - رويترز</p>

روما (رويترز) - تغلب انترناسيونالي حامل اللقب على النقص العددي وتمكن من تحويل تأخره بهدف الى فوز 2-1 على لاتسيو في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم بينما تأكد هبوط باري للدرجة الثانية بعد خسارته أمام سامبدوريا 1-صفر يوم السبت.

وطرد البرازيلي جوليو سيزار حارس مرمى انترناسيونالي من اللقاء بعد ارتكاب خطأ داخل منطقة الجزاء ضد ماورو زاراتي مهاجم لاتسيو أسفر عن ركلة جزاء.

ونفذ زاراتي الركلة بنجاح ليضع لاتسيو في المقدمة في الدقيقة 24.

لكن ويسلي سنايدر أدرك التعادل لانترناسيونالي من ركلة حرة في الدقيقة 40 قبل أن يسجل صمويل ايتوو هدف الفوز بعد انفراد بمرمى الفريق الزائر في الدقيقة 53.

وأنهى لاتسيو المباراة بعشرة لاعبين أيضا بعد طرد ستيفانو ماوري في الدقيقة 66.

وقفز انترناسيونالي الى المركز الثاني برصيد 66 نقطة متقدما بنقطة واحدة على نابولي الذي خسر أمام باليرمو 2-1 بينما يأتي لاتسيو رابعا برصيد 60 نقطة.

وتقدم نابولي بهدف مبكر لادينسون كافاني من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية لكن فيدريكو بالزاريتي تعادل لباليرمو في الدقيقة 38 قبل أن يسجل شيزاري بوفو هدف الفوز لصاحب الارض من ركلة جزاء في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

وأحرز نيكولا بوتسي هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 59 ليقود سامبدوريا للفوز على باري الذي تأكد هبوطه للدرجة الثانية اذ تجمد رصيده عند 21 نقطة في المركز العشرين والاخير متأخرا بفارق 14 نقطة عن سامبدوريا صاحب المركز السابع عشر قبل أربع جولات على نهاية المسابقة.

وحافظ روما على آماله الضعيفة في الوصول لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعد فوزه بهدف مقابل لا شيء على كييفو فيرونا في الاستاد الاولمبي بالعاصمة الايطالية.

واحرز سيموني بيروتا هدف روما بعد مرور اربع دقائق من زمن اللقاء بعد تمريرة عرضية من دانييلي دي روسي الا ان الفريق الفائز أهدر العديد من فرص التهديف أيضا.

وارتفع رصيد روما صاحب المركز السادس بعد الفوز الى 56 نقطة متخلفا بفارق اربع نقاط عن جاره لاتسيو الذي يحتل المركز الرابع وهو اخر المراكز المؤهلة لدوري الابطال.

وسيطر روما على المباراة بينما تألق لاعبه المخضرم فرانشيسكو توتي (34 عاما) الذي صنع اكثر من فرصة للتهديف.

وفي الدقيقة الرابعة ارسل توتي كرة الى دي روسي الذي مررها بدوره ليحرز منها بيروتا هدف الفوز للفريق من مسافة 15 مترا.

كما فاز تشيزينا على بولونيا 2-صفر وفيورنتينا على كالياري 2-1 وتغلب جنوة على ليتشي 4-2 وبارما على اودينيزي 2-صفر.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below