24 نيسان أبريل 2011 / 00:05 / بعد 6 أعوام

تايو يقود مرسيليا للاحتفاظ بلقب كأس رابطة الاندية الفرنسية

<p>لاعبو فريق اولمبيك مرسيليا يحتفلون باحرازهم لقب كأس رابطة الاندية الفرنسية لكرة القدم بعد فوزهم على مونبلييه خلال مباراة بالقرب من باريس يوم السبت. تصوير: جونزالو فونتيس - رويترز</p>

باريس (رويترز) - أصبح اولمبيك مرسيليا أول فريق يحتفظ بلقب كأس رابطة الاندية الفرنسية لكرة القدم بعد فوزه على مونبلييه بهدف دون مقابل أحرزه تايي تايو في الشوط الثاني للمباراة النهائية التي اقيمت باستاد فرنسا يوم السبت.

وسجل تايو مدافع منتخب نيجيريا هدفه بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد اخفاق دفاع مونبلييه في ابعاد الكرة قبل عشر دقائق على نهاية المباراة.

وفي الموسم الماضي فاز مرسيليا بالدوري مع احراز لقب كأس الرابطة وسيتمنى ان يساهم هذا النجاح في تحقيق ثنائية أخرى.

ومع تبقي سبع جولات على نهاية الدوري يتأخر مرسيليا بفارق نقطة واحدة عن ليل المتصدر الذي يحل ضيفا على لوريان يوم الاحد.

وقال ديدييه ديشان مدرب مرسيليا في مؤتمر صحفي ”الامر كان معقدا لكن كنا نتوقع تحديا صعبا.“

واضاف ”كل شيء جيد. سنستمتع بالانتصار الليلة وغدا ثم سنضع تركيزنا على الدوري لان امامنا مباراة يوم الاربعاء امام نيس.“

وقال رينيه جيرار مدرب مونبلييه ”مرة أخرى استقبلت شباكنا هدفا من ركلة ثابتة. كنا نعلم ان الركلات الثابتة ستكون مهمة الليلة. لكن انا فخور باللاعبين لانهم قدموا كل ما عندهم.“

وسنحت لمرسيليا أفضل الفرص في المباراة لكنه اضطر للانتظار من أجل اختراق دفاع مونبلييه العنيد.

وكان مونبلييه يتطلع لاحراز أول القابه منذ فوزه بكأس فرنسا عام 1990 بفريق ضم ايريك كانتونا ولوران بلان.

والامر الوحيد الذي يبعث على القلق لمرسيليا هو اصابة ستيفان مبيا لاعب وسط الكاميرون والذي خرج من الملعب في الدقيقة السابعة لكن الفريق سينتظر بلهفة نتائج الفحوص.

ولاحت لمرسيليا أول فرصة حقيقية في الدقيقة 20 عندما سدد لوتشو جونزاليس ركلة حرة من 20 مترا لكن لوران بيونيه حارس مونبلييه تصدى للمحاولة.

ورد مونبلييه بعد دقيقتين عندما تصدى ستيف مانداندا حارس مرسيليا لمحاولة جميل صيحي من مسافة قريبة.

وضغط مرسيليا بقوة ولم يحالفه الحظ في التسجيل عندما سدد ماتيو فالبوينا كرة ارتدت من القائم في الدقيقة 32.

واقترب مرسيليا مرة أخرى من التسجيل في بداية الشوط الثاني عندما أرسل اندريه بيبر جينياك كرة عرضية حولها اندريه ايو تجاه المرمى لكن بيونيه تصدى لها.

وفي الدقيقة 58 أتيحت لايو مهاجم منتخب غانا فرصة أخرى لكن كرته التي سددها بالرأس اصطدمت بالقائم.

ومع تبقي عشر دقائق على نهاية اللقاء نفذ بنوا تشيريو ركلة حرة فشل دفاع مونبلييه في ابعادها لينطلق تايو داخل منطقة الجزاء محرزا هدف الفوز لمرسيليا.

وفي العام الماضي حقق مرسيليا ثمانية انتصارات في اخر عشر مباريات في الدوري بعد فوزه بكأس الرابطة ليحرز لقبه الاول في المسابقة المحلية منذ 1992.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below