برشلونة يتلاعب بيونايتد ويحرز لقبه الرابع في دوري أبطال اوروبا

Sat May 28, 2011 10:28pm GMT
 

لندن (رويترز) - قاد الارجنتيني الفذ ليونيل ميسي فريقه برشلونة الاسباني الرائع للفوز بلقب رابع في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بعد أداء مبهر وفوز مقنع بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على مانشستر يونايتد الانجليزي في المباراة النهائية يوم السبت.

ولعب ميسي دور البطولة في استاد ويمبلي بالعاصمة الانجليزية الذي تلاعب فيه بطل اسبانيا ببطل انجلترا وتفوق عليه كليا.

وبطريقة ما أنهى يونايتد الشوط الاول متعادلا 1-1 بفضل هدف المهاجم الانجليزي الدولي وين روني في الدقيقة 34 بعدما تقدم برشلونة عن طريق بيدرو في الدقيقة 27.

لكن هدفا رائعا من ميسي وتسديدة أخرى هائلة من ديفيد بيا من مسافة 18 مترا أكدا تفوق برشلونة على يونايتد ليفوز عليه مجددا في النهائي الاوروبي بعد انتصاره 2-صفر في روما عام 2009.

وقال بيب جوارديولا مدرب برشلونة الذي حمله لاعبوه على الاعناق بعد نهاية اللقاء "يمكن لمن شاهد المباراة أن يدرك أننا لم نفز فقط بل قدمنا مباراة رائعة. نحن سعداء.. لكن الفوز بدوري أبطال اوروبا يستنزف الكثير من الجهد."

وأضاف اليكس فيرجسون مدرب يونايتد "خسرنا أمام فريق مبدع لكني توقعت أن نكون أفضل. لكن في النهاية يجب أن نعترف بأننا خسرنا أمام فريق أفضل. أعتقد أنه أفضل فريق واجهناه."

وربما تسبب تفوق برشلونة في الايحاء بأن النهائي لم يكن رائعا مثلما أراد المحايدون لكن كل من شاهده سيذكر فريقا قدم أحد أفضل العروض في المباراة النهائية منذ سنوات ليستحق المقارنة مع أفضل الفرق في تاريخ اللعبة.

وشكل ميسي خطورة دائمة مع الضغط المستمر الذي شكلته التمريرات البينية للاعبي الوسط تشابي واندريس انيستا على دفاع يونايتد.

وذكرت البداية بما حدث في نهائي 2009 بين الفريقين في روما حين بدأ يونايتد مهاجما بقوة دون أن يستثمر البداية الجيدة فسرعان ما استعاد برشلونة سيطرته على الكرة ووصل مرارا لمنطقة الجزاء.   يتبع

 
<p>ميسي يرفع كأس دوري ابطال اوروبا في ملعب ويمبلي بلندن يوم السبت. تصوير. ستيفان ويرموث - رويترز</p>