6 حزيران يونيو 2011 / 07:41 / بعد 6 أعوام

عرض- انطلاقة أخيرة لالمانيا المجهدة في تصفيات بطولة أوروبا

بيرن (رويترز) - يقول يواكيم لوف مدرب المانيا ان لاعبيه يشعرون بالاجهاد لكن يجب عليهم استجماع قواهم لانطلاقة أخيرة عندما يلعب الفريق خارج أرضه امام اذربيجان يوم الثلاثاء في التصفيات المؤهلة لبطولة اوروبا لكرة القدم 2012.

<p>يواكيم لوف مدرب المانيا في فيينا يوم الجمعة - رويترز</p>

وحققت المانيا ستة انتصارات في نفس عدد المباريات بالمجموعة الاولى وستواجه مدربها السابق بيرتي فوجتس في رحلتها الى اذربيجان والتي كانت اخر ما يريده الفريق في هذه المرحلة من مشوار التصفيات.

وستكون المانيا هي الفريق الكبير الوحيد في ست مواجهات أقل شأنا يوم الثلاثاء في ظل منافسة الفرق الاخرى على المركز الثاني كحد أقصى في مجموعاتها.

وستلعب البوسنة أول مباراة على أرضها منذ رفع الايقاف الدولي عنها عندما تستضيف البانيا وتلتقي السويد مع جارتها فنلندا وجزر فارو مع استونيا.

وستحاول سان مارينو عدم استقبال شباكها لعدد كبير من الاهداف على أرضها امام المجر كما ستملك لوكمسبورج نفس الطموح في مواجهة روسيا البيضاء خارج ملعبها.

ويشعر الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي للعبة بالحماس تجاه منح الفرق الصغيرة فرصة لمواجهة القوى الكبرى لكن عدم جاذبية المباريات تلقي بظلال على نظام التصفيات.

ويصعد أصحاب الصدارة في المجموعات التسع مباشرة الى النهائيات التي تستضيفها بولندا واوكرانيا العام القادم مع صاحب أفضل مركز ثاني في جميع المجموعات.

وستخوص المنتخبات الثمانية الاخرى صاحبة المركز الثاني جولة فاصلة للمنافسة على أربع بطاقات للتأهل الى النهائيات.

وبعيدا عن بعض الدول الواقعة شمال القارة والتي تلعب خلال الصيف بدأ الموسم الاوروبي رسميا قبل 11 شهرا بمنافسات تصفيات دوري ابطال اوروبا.

وبعد مباريات الثلاثاء سينطلق الموسم الجديد يوم 28 يونيو حزيران الجاري بتصفيات دوري ابطال اوروبا وستجرى القرعة في نيون بسويسرا قبل ذلك بثمانية أيام.

ولم يحصل لاعبو المانيا على راحة مناسبة بعد مجهود كأس العالم في جنوب افريقيا العام الماضي.

ويعتقد لوف ان اللاعبين يعانوا من اثار الاجهاد منذ ذلك الحين وانهم استنفدوا كل طاقاتهم في المباراة التي فازت فيها المانيا 2-1 خارج أرضها على النمسا يوم الجمعة الماضي.

وتفتقد المانيا جهود باستيان شفاينشتايجر وميروسلاف كلوسه بسبب الاصابة ويجب على لوف التعامل ايضا مع غياب لاعبي الوسط سامي خضيرة وسيمون رولفس.

ورغم ان المانيا سحقت اذربيجان 6-1 في وقت سابق من التصفيات الحالية وأحرزت 12 هدفا في ثلاث مواجهات امام الجمهورية التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي السابق الا ان لوف حذر لاعبي فريقه متصدر المجموعة من التهاون.

وقال لوف ”أملك ثقة تامة ان اللاعبين سينجزون المهمة. لن تكون نزهة بالنسبة لنا وتركيا خسرت هناك.“

وحصلت اذربيجان على نقاطها الوحيدة في المجموعة حتى الان عندما تغلبت على تركيا بهدف دون مقابل.

ولن يستمر شعور البوسنة بالارتياح بعد رفع الايقاف الدولي عنها اذا لم تتغلب على البانيا في المجموعة الرابعة.

وخسرت البوسنة صاحبة المركز الخامس 3-صفر في رومانيا يوم الجمعة الماضي ليتوقف رصيدها عند سبع نقاط بفارق نقطتين عن روسيا البيضاء صاحبة المركز الثاني التي من المفترض الا تواجه صعوبة على أرضها في تجاوز عقبة لوكسمبورج بينما تنفرد فرنسا بالصدارة ولها 13 نقطة.

ولا يمكن للسويد صاحبة المركز الثاني في المجموعة الخامسة تحمل تبعات فقدان اي نقاط امام فنلندا.

وتملك السويد 12 نقطة بفارق ست نقاط عن هولندا المتصدرة التي فازت بجميع مبارياتها الست لكنها تتقدم بثلاث نقاط على المجر التي تواجه سان مارينو المتواضعة.

واذا فازت استونيا على جزر فارو ستتقدم الى المركز الثالث في المجموعة الثالثة لتتجاوز صريبا وتصبح على بعد نقطة واحدة من سلوفينيا صاحبة المركز الثاني.

من برايان هوموود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below