20 آب أغسطس 2011 / 19:13 / بعد 6 أعوام

تشيلسي يحول تأخره الى فوز ومتاعب ارسنال تزداد في الدوري الانجليزي

لندن (رويترز) - سجل الفرنسي فلوران مالودا هدفا في الدقائق الاخيرة ليقود تشيلسي لتعويض تأخره بهدف والفوز 2- 1 على وست بروميتش البيون يوم السبت بينما ازدادت معاناة ارسنال بخسارته أمام ضيفه ليفربول 2-صفر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

<p>صورة ارشيفية للفرنسي فلوران مالودا لاعب تشيلس - رويترز</p>

وتلقت شباك تشيلسي هدفا في الدقيقة الرابعة حين فقد مدافعه البرازيلي اليكس الكرة لصالح شين لونج مهاجم وست بروميتش الذي تقدم ووضعها من فوق الحارس البرتغالي ايلاريو ليسجل هدفه الثاني في مباراتين منذ انتقاله للنادي هذا الشهر.

وتعادل تشيلسي من كرة ارضية سددها نيكولا انيلكا اصطدمت في طريقها للمرمى بالمدافع يوناس اولسون في الدقيقة 53 وسجل البديل مالودا هدف الفوز حين وصل للقائم البعيد ليودع الكرة في الشباك اثر تمريرة عرضية من جوزيه بوسينجوا في الدقيقة 83.

وقال اندريه فيلاس بواس مدرب تشيلسي الذي تعادل فريقه في الجولة الاولى بدون أهداف مع ستوك سيتي ”نركز الان على لعب التسعين دقيقة بنفس التركيز.“

وأضاف المدرب الذي يخوض موسمه الاول مع تشيلسي بعد انتقاله من بورتو البرتغالي بطل كأس الاندية الاوروبية ”شعرنا بأنه ربما يكون من الضروري أن نفاجيء المنافس بتلك الطريقة“ في اشارة الى الدفع بمالودا بعد نصف ساعة بدلا من سالومون كالو غير الموفق.

وتابع ”معظم فترات الشوط الاول كانت بالنسبة لنا صراعا ذهنيا أكثر من أي شيء اخر ونجح اللاعبون في تحرير أنفسهم من ذلك لتقديم الاداء الذي يتناسب مع قدراتهم.“

ولم يحالف نفس الحظ ارسنال الذي خسر بهدفين أولهما سجله لاعبه ارون رامسي بالخطأ في مرماه والثاني احرزه لويس سواريز ليحقق ليفربول فوزا زاد معاناة أصحاب الارض في أسبوع سيء.

وبدأ ارسنال - الذي يدربه ارسين فينجر والذي لا يزال يعاني جراء رحيل القائد السابق سيسك فابريجاس ومن اصابات وايقافات - المباراة بطريقة سيئة حين خسر جهود المدافع لوران كوشيلني بسبب الاصابة بعد ربع ساعة فقط من البداية.

وازداد الامر سوءا حين طرد ايمانويل فريمبونج وهو أحد أفضل لاعبي ارسنال في مشاركته الاولى كأساسي في الدوري الممتاز لحصوله على الانذار الثاني عقب تدخل خشن ضد لوكاس قبل 20 دقيقة من النهاية.

وافتتح ليفربول التسجيل حين ارتدت الكرة من صدر رامسي لتسكن الشباك في الدقيقة 78 قبل أن يضمن سواريز مهاجم اوروجواي لفريقه أول فوز في استاد الامارات في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال فينجر لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”أعتقد أن هدف سواريز جاء من تسلل اليوم وهذه فضيحة بكل المقاييس. من الصعب اعتبار هذا سببا للهزيمة لاننا في ظل الجهد الذي قمنا به لا أعتقد أننا كنا نستحق خسارة المباراة.“

وأضاف ”لا يمكننا حاليا أن نقول ان الحظ يقف بجانبنا.“

وقال كيني دالجليش مدرب ليفربول لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”نحن سعداء. انه أحد الملاعب التي يصعب اللعب فيها.“

ولم تظهر علامات على تحسن الاوضاع بالنسبة لارسنال بعد أسبوع صعب انتقل خلاله الاسباني فابريجاس الى برشلونة ودخل خلاله المدرب فينجر في مشاكل مع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بسبب مخالفة قواعد الايقاف.

ومنذ اللحظة التي شهدت خروج كوشيلني مصابا في أسفل الظهر وخروجه متألما من الملعب غير قادر على المشي حتى طرد فريمبونج الذي خرج من الملعب وهو يمسك رأسه بيديه بدا واضحا أن الحظ لا يقف في جانب ارسنال.

ووضع سمير نصري - الذي يشكل انتقاله المرتقب الى مانشستر سيتي سبب قلق اخر لمشجعي ارسنال - في التشكيلة الاساسية لمباراة يوم السبت وأظهر اللاعب الفرنسي قدرا كبيرا من الالتزام لفريقه الحالي بعدد من الانطلاقات الجيدة.

وكانت أفضل هجمة قام بها في نهاية الشوط الاول حين شق طريقه من منتصف الملعب ومر من اثنين من مدافعي ليفربول قبل أن تخذله اللمسة الاخيرة لتخرج الكرة التي سددها بالقدم اليمنى من على حافة منطقة الجزاء بعيدا عن المرمى.

وفشل ارسنال في اللعب بطريقته المميزة التي تعتمد على التمريرات القصيرة ووجد نفسه متراجعا أمام ضيفه مع استحواذ ليفربول على الكرة واقترابه من تسجيل الهدف الاول بضربة رأس قوية من اندي كارول أنقذها الحارس فويتسيتش سيشني في الدقيقة 20.

وجرب تشارلي ادم حظه بتسديدتين من مدى بعيد في حين سدد مارتن كيلي كرة في القائم في بداية الشوط الثاني قبل أن يساعد ارسنال ضيفه من خلال سوء حالة الدفاع.

ومرر راؤول ميريليش الى سواريز داخل منطقة الجزاء لكن الاسباني اجناسي ميجل مدافع ارسنال حاول ابعاد الكرة لتصطدم بصدر رامسي وتسكن الشباك في الدقيقة 78.

وأكد سواريز الذي شارك بدلا من كارول في الدقيقة 71 انتصار ليفربول عندما سجل الهدف الثاني في الدقيقة الاخيرة بعد تمريرة اخرى من ميريليش.

ويملك كل من ليفربول وتشيلسي الان اربع نقاط من مباراتين مقابل نقطة واحدة لارسنال.

وبدا أن كوينز بارك رينجرز الصاعد حديثا قد تعلم الدرس من هزيمته برباعية نظيفة أمام بولتون واندرارز في الجولة الماضية بعد أن هزم مضيفه ايفرتون 1-صفر بفضل هدف تومي سميث في الشوط الاول.

وحقق نيوكاسل يونايتد الفوز في مباراة قمة شمال شرق انجلترا عندما سجل رايان تيلور هدفا في الدقيقة 62 ليقوده للتغلب 1-صفر خارج ملعبه على سندرلاند.

وأنهى سندرلاند اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع فيل باردسلي.

وانتهت أول مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز تقام في ويلز بالتعادل بدون أهداف حيث صمد سوانسي سيتي في وجه انتفاضة قوية لضيفه ويجان اثليتيك قبل النهاية بينما تغلب استون فيلا في أول مباراة على أرضه تحت قيادة المدرب اليكس مكليش 3-1 على بلاكبيرن روفرز.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below