28 آب أغسطس 2011 / 14:52 / منذ 6 أعوام

يونايتد وسيتي يسحقان عملاقي لندن ارسنال وتوتنهام بالدوري الانجليزي

<p>وين روني لاعب مانشستر يونايتد في صورة يوم السابع من أغسطس اب 2011 أثناء مباراة لفريقه مع مانشستر سيتي في لندن. تصوير: توبي ميلفل - رويترز</p>

لندن (رويترز) - أكد مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي لمنافسيهم الذين تلقوا هزائم مُذلة وبقية فرق الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم انهما الاقوى هذا الموسم بعد انتصارين ساحقين في غاية الاقناع على ارسنال وتوتنهام هوتسبير يوم الاحد.

وأنزل يونايتد المدافع عن اللقب هزيمة مذلة بأرسنال 8-2 في استاد اولد ترافورد وأحرز وين روني ثلاثة أهداف بينما سجل ادين جيكو اربعة اهداف ليسحق مانشستر سيتي مضيفه توتنهام 5-1.

وشق ثنائي مانشستر طريقهما لصدارة الترتيب بعد حقق كلاهما الفوز الثالث في ثلاث مباريات عقب وصول تشيلسي وليفربول اللذين يتخلفان بنقطتين الان للقمة يوم السبت.

وعلى النقيض يقبع عملاقا العاصمة لندن ارسنال وتوتنهام في أسفل جدول الترتيب بعد ان أخفقا في تحقيق اي فوز في الدوري هذا الموسم.

وقال روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "أعتقد اننا لعبنا مباراة جيدة حقا ضد توتنهام الذي اعتقد انه فريق رائع."

واضاف "كنت واثقا في قدرة جيكو على تسجيل العديد من الاهداف هذا العام. أشعر بخيبة امل فقط بسبب الهدف الذي دخل مرمانا."

وتابع "الموسم طويل للغاية لكن من المهم اننا بدأنا جيدا. المباراة القادمة ستكون صعبة لان الجميع سيعتقد ان باستطاعتنا تسجيل ثلاثة او اربعة اهداف."

ومزق يونايتد فريقا لارسنال يخلو تقريبا من اي عنصر خبرة منذ البداية ولم يكن مفاجئا ان يستغل داني ويلبيك مهاجم منتخب انجلترا الشاب - والذي غادر الملعب بعد ذلك متأثرا باصابة في عضلات الفخذ الخلفية - الدفاع السيء للفريق الزائر ليحرز بالرأس الهدف الاول بعد تمريرة اندرسون.

وارتقى الحارس ديفيد دي جيا - الذي واجه اوقاتا صعبة في بداية مسيرته مع يونايتد - لمستوى التوقعات عندما تصدى لركلة جزاء نفذها روبن فان بيرسي في منتصف الشوط الاول قبل ان يسجل اشلي يانج الهدف الثاني بشكل رائع.

ووضع روني الكرة في الشباك بتسديدة متقنة من ركلة حرة محرزا الهدف الثالث لكن دي جيا ارتكب خطأ جديدا في نهاية الشوط الاول عندما مرت تسديدة ثيو والكوت من بين قدميه ليسجل ارسنال هدفه الاول.

وجاء الهدف الرابع في بداية الشوط الثاني بعد عمل رائع اخر من روني وسجل ناني الهدف الخامس قبل ان يحرز بارك جي سونج الهدف السادس ويقلص فان بيرسي الفارق لارسنال بالهدف الثاني.

واصبح المدافع كارل جنكينسون ثالث لاعب من ارسنال في ثلاث مباريات بالدوري يحصل على البطاقة الحمراء وأكمل روني ثلاثيته الشخصية من ركلة جزاء قرب النهاية قبل ان يختتم الجناح يانج انتصارا ساحقا تاريخيا بهدف جميل آخر.

وبينما قرر اليكس فيرجسون مدرب يونايتد الابقاء على تشكيلته الشابة التي سحقت توتنهام 3-صفر يوم الاثنين الماضي وترك لاعبين اساسيين مثل ريو فرديناند وخافيير هرنانديز على مقاعد البدلاء أجرى مانشيني تغييرات أوضحت قوة تشكيلة سيتي غالية الثمن.

وكان سمير نصري - الذي ترك ارسنال مع سيسك فابريجاس ليصبح المدرب ارسين فينجر في مأزق لضم لاعبين جدد مع اقتراب اغلاق باب الانتقالات - العقل المدبر لاول هدفين في مباراته الاولى مع سيتي وحول جيكو ببراعة تمريراته العرضية الى الشباك.

وأكمل جيكو مهاجم البوسنة - الذي لم يظهر كثيرا الموسم الماضي عقب صفقة انتقال ضخمة من فولفسبورج الالماني - ثلاثيته بهدف سجله من مدى قريب في بداية الشوط الثاني قبل ان يحرز شريكه في خط الهجوم سيرجيو اجويرو الهدف الرابع ويقلص يونس قابول الفارق بالهدف الاول لتوتنهام.

ولاحت لتوتنهام - الذي تفوق عليه سيتي الموسم الماضي ليتأهل لدوري ابطال اوروبا - بعض الفرص لكن الفارق في المستوى كان في غاية الوضوح.

واطلقت جماهير توتنهام صافرات استهجان ضد لاعب الفريق لوكا مودريتش الذي يسعى للانتقال الى تشيلسي وازدادت الامور سوءا عندما سجل جيكو هدفه الرابع بشكل رائع في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفي مباريات أُخرى جرت يوم الاحد احرز المهاجم ليون بست هدفين ليقود نيوكاسل يونايتد للفوز 2-1 على ضيفه فولهام كما سجل رايان شوتون هدفا قرب النهاية ليفوز ستوك سيتي 1-صفر خارج ملعبه على وست بروميتش البيون.

من مارك ميدوز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below