25 أيلول سبتمبر 2011 / 16:12 / بعد 6 أعوام

روما يحقق فوزه الاول وبقاء يوفنتوس واودينيزي بلا هزيمة بدوري ايطاليا

ميلانو (رويترز) - تغلب روما على مضيفه بارما 1- صفر في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد ليمنح مدربه الاسباني لويس انريكي أول انتصار له في ست مباريات منذ تعيينه.

<p>فرانشيسكو توتي قائد فريق روما (يسارا) في سباق على الكرة مع لاعب فريق بارما في مباراة بالدوري الايطالي في بارما يوم الاحد - رويترز</p>

وسجل المهاجم بابلو اوسفالدو الهدف الوحيد بضربة رأس في الشوط الثاني ليفوز روما الطموح رغم أنه اضطر للتصدي لضغط أصحاب الارض قبل النهاية.

وبقي يوفنتوس الذي تعادل 1-1 مع مضيفه كاتانيا بدون هزيمة في المسابقة ليتقاسم صدارة الترتيب مع اودينيزي الذي لم يتعرض بدوره لاي هزيمة بعد تعادله بدون أهداف مع كاتانيا. ويملك كل من الفريقين ثماني نقاط من أربع مباريات.

وبقي كاتانيا الصاعد حديثا هو الفريق الاخر الوحيد الذي لم يتعرض لاي هزيمة بعد فوزه 2-1 على نوفارا بفضل هدفي ماتياس شيلوتو ولوكا سيجاريني.

ولدى كاتانيا أفضل سجل في هذا الموسم حتى الان بعدما حقق الفوز في ثلاث مباريات وتعادل في لقاء واحد.

لكن اتلانتا رصيده اربع نقاط فقط بعد خصم ست نقاط من رصيده كعقوبة بسبب فضيحة تلاعب في نتائج مباريات في دوري الدرجة الثانية.

وانتهى سجل جنوة الخالي من الهزائم عندما خسر 2- 1 امام مضيفه كييفو الذي فاز على نابولي الاسبوع الماضي.

وضع المهاجم رودريجو بالاسيو الذي استدعي لمنتخب الارجنتين للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات جنوة في المقدمة في مطلع الشوط الثاني وهو هدفه الرابع في اربع مباريات.

لكن سيرجيو بليسير أدرك التعادل لكييفو في الدقيقة 74 قبل ان يحرز البديل ديفيد موسكارديلي هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفاز سيينا على ليتشي 3-صفر بفضل هدفين من ايمانويل كالايو بعد ان افتتح ماتيا ديسترو التسجيل.

ووعد لويس انريكي بتحويل روما الى فريق يلعب كرة قدم هجومية جميلة لكن الخروج من كأس الاندية الاوروبية على يد سلوفان براتيسلافا ثم الفشل في تحقيق أي فوز في ثلاث مباريات بالدوري الايطالي سرعان مع وضع ضغوطا عليه.

وكانت لحظة الاثارة الوحيدة في الشوط الاول هي تسديدة فرانشيسكو توتي التي أنقذها الحارس انطونيو ميرانتي ثم اصطدمت بالقائم.

وجاء الشوط الثاني مختلفا حيث سجل اوسفالدو الهدف بضربة رأس اثر تمريرة عرضية من الياندرو روسي بعد خمس دقائق من البداية.

وسيطر روما الذي يملك خمس نقاط على معظم فترات المباراة لكنه خسر سيطرته قبل النهاية.

واندفع بارما للهجوم لكن سوء انهاء الهجمات والدفاع القوي من نيكولاس بورديسو وجابرييل هاينز حافظا لروما على التفوق.

وتأخر يوفنتوس بهدف بعد 21 دقيقة امام كاتانيا عبر جونزالو برجيسيو الذي حول داخل الشباك كرة عرضية من اليخاندرو جوميز.

لكن المهاجم الصربي كراسيتش أدرك التعادل ليوفنتوس بعد اربع دقائق من بداية الشوط الثاني بتسديدة بالقدم اليمنى أخطأ تقديرها حارس كاتانيا ماريانو اندوخار وهو ارجنتيني اخر في تشكيلة الفريق الصقلي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below