16 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 22:53 / منذ 6 أعوام

لاتسيو يهزم روما في مباراة قمة بهدف متأخر من كلوسه

ميلانو (رويترز) - أحرز ميروسلاف كلوسه هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح لاتسيو الفوز 2-1 على غريمه التقليدي روما يوم الاحد ويضفي بعض الاثارة على دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم في يوم انتهت فيه خمس من تسع مباريات بالتعادل بدون أهداف.

<p>كلوسه مهاجم لاتسيو يحتفل بهدفه في مرمى روما بدوري ايطاليا يوم الاحد. تصوير. ستيفانو ريلانديني - رويترز</p>

وبهذا الفوز وضع لاتسيو حدا لخسارته خمس مرات متتالية أمام روما من بينها اربع مباريات في الدوري وواحدة في الكأس.

ومنح بابلو اوزفالدو التقدم لروما مبكرا قبل أن يدرك هرنانيس التعادل في بداية الشوط الثاني من ركلة جزاء مثيرة للجدل أدت أيضا الى طرد سايمون كيار مدافع روما.

واستمر يوفنتوس واودينيزي في تقاسم صدارة الترتيب بعد أن كانت مباراتا يوفنتوس ضد كييفو واودينيزي ضد اتلانتا من بين المباريات التي انتهت بالتعادل السلبي.

وطرد ادريان موتو قائد تشيزينا في مباراة انتهت أيضا بالتعادل بدون أهداف.

وأخفق جنوة وليتشي أيضا في هز الشباك مثلما فعل كالياري صاحب المركز الثالث وسيينا بينما تغلب بولونيا 2-صفر على مضيفه نوفارا.

وبقي رصيد يوفنتوس واودينيزي 12 نقطة من ست مباريات لكل منهما على قمة الترتيب لكن يوفنتوس يتفوق بفارق الاهداف.

ويأتي كالياري ولاتسيو خلفهما بفارق نقطة في المركزين الثالث والرابع على الترتيب متقدمين على نابولي وباليرمو. وخسر نابولي 2-1 بملعبه أمام بارما يوم السبت عندما مني باليرمو بخسارة قاسية 3-صفر أمام مضيفه ميلانو حامل اللقب.

لكن الاثارة بقيت حتى الليل عندما قاد اوزفالدو مهاجم ايطاليا المولود في الارجنتين فريقه روما للتقدم بعد مرور خمس دقائق فقط بالاستاد الاولمبي.

وأدرك لاتسيو التعادل بعد ست دقائق من الشوط الثاني عندما تدخل كيار على كريستيان بروكي الذي سقط ارضا بأسلوب مسرحي داخل منطقة الجزاء واحتفل كأنه سجل هدفا عندما أشار الحكم لاحتساب ركلة جزاء.

وطرد كيار وسدد صانع اللعب البرازيلي هرنانيس بهدوء داخل الشباك من ركلة الجزاء.

وكانت الدقائق المتبقية عامرة بالاحداث اذ ضغط لاتسيو بشدة وحاول روما الاعتماد على الهجمات المرتدة وهو يلعب بعشرة لاعبين.

وسدد كلوسه بالرأس في العارضة وأطلق جبريل سيسي تسديدة قوية في القائم لصالح لاتسيو بينما بدا روما قانعا بالتعادل.

لكن كلوسه عوض اهداره سلسلة من الفرص - من بينها كرة أطاح بها بعيدا عن المرمى من عشرة أمتار والمرمى في متناوله - وسجل هدف الفوز في اخر لعبة بالمباراة.

ومرر ماتوزالم الى كلوسه الذي تجاوز رقيبه بذكاء ووضع الكرة بهدوء في الشباك ليفجر سعادة عارمة بين مشجعي لاتسيو.

وكان يوفنتوس محظوظا في خروجه بنقطة التعادل بعد قرار مثير للجدل بعدم احتساب هدف سجله سيريل تيرو لصالح كييفو في الدقيقة 20 بداعي وجود خطأ ضد اندريا بيرلو.

كما أشار الحكم باستمرار اللعب رغم مطالبة كييفو باحتساب ركلة جزاء في الشوط الثاني بعد أن بدا تعرض سيرجيو بليسيير لاعاقة بينما لاحت للبديل اليساندرو ديل بييرو أفضل فرصة ليوفنتوس عندما سدد بالرأس في اطار المرمى.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below