2 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:39 / منذ 6 أعوام

مقابلة-الشيخ سلمان يرجع تطور الرماية في اسيا الى التخطيط الجيد

القاهرة (رويترز) - أرجع الشيخ سلمان الحمود الصباح رئيس الاتحادين الاسيوي والكويتي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للرماية التطور الذي شهدته هذه الرياضة على مستوى القارة في الاعوام الاخيرة الى انشاء الاكاديميات المتخصصة وتوفير برامج التطوير للناشئين والعناصر الفنية واتباع أساليب حديثة في ربط دول القارة مترامية الاطراف.

وانتخب الشيخ سلمان مؤخرا رئيسا للاتحاد الاسيوي للمرة الثالثة على التوالي ليواصل مسيرته الناجحة لاربعة أعوام مقبلة.

وجاء فوز الشيخ سلمان بالتزكية خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الاسيوي للرماية الذي عقد في الكويت على هامش البطولة الاسيوية الرابعة لاسلحة ضغط الهواء.

ومنحت الجمعية العمومية ثقتها مجددا للشيخ سلمان ولم يترشح أي عضو لمنصب الرئاسة بعد ولايتين ناجحتين قام خلالهما بدور كبير في تطوير وتنمية رياضة الرماية في القارة الاسيوية.

وقال رئيس الاتحاد الاسيوي في مقابلة عبر البريد الالكتروني مع رويترز ردا على سؤال عما تحقق من الاهداف التي وضعها لنفسه في الدورة السابقة ومنها الارتقاء بالقدرات الفنية للاتحاد والاهتمام بالناشئين "الرماية الاسيوية تطورت بفعل التخطيط الجيد والتنفيذ بروح الفريق الواحد وقد واجهت الخطط اتساع حجم القارة الا ان استخدام اسلوب التراسل الالكتروني وتبادل وتوزيع المعلومات من خلال موقع الاتحاد الاسيوي عزز التعاون مما وحد اسيا ودعم خطط التطوير."

واضاف "نجح الاتحاد كذلك في تفعيل الجانب الفني بشكل كبير حيث تم تكثيف المسابقات الاسيوية والدورات الفنية في مجالي التحكيم والتدريب كما تأسست اكاديميتان احداهما في الصين لتغطية وخدمة الشرق والشرق الادنى واخرى في ايران لخدمة غرب وجنوب ووسط اسيا."

وأشار الشيخ سلمان كذلك الى استحداث بدائل جديدة لخدمة الاتحادات الناشئة وتطوير الرماة خاصة في الدول التي تفتقر الى مدربين عالميين.

وقال "تم اطلاق أول تجربة على مستوى الرياضة الاسيوية وهي التدريب عبر الانترنت لرماة البندقية الاولمبيين حيث يتم تدريب رماة اسيا في الاتحادات الناشئة والتي تفتقر الى المدربين العالميين وهناك خطط لاعتماد هذا الاسلوب من قبل المجلس الاولمبي الاسيوي."

وأكد رئيس الاتحاد الاسيوي ان شغله الشاغل خلال الفترة المقبلة سيتركز على تطوير العناصر الفنية ورفع كفاءة المدربين والعمل على اضافة المزيد من المسابقات للشباب في القارة وتطوير المنشات الرياضية بدعم من صندوق الكويت لتطوير الرماية.

وقال لرويترز "الخطط المستقبلية ستتركز على تفعيل تنمية العنصر الفني الاسيوي وتفعيل الاكاديميات وبرامج التدريب على كافة المستويات كما سيتم البدء في عمل مؤتمر فني للمدربين الاسيويين على هامش البطولة الاسيوية الثانية عشرة والتي ستقام في الدوحة بين 11 و23 يناير كانون الثاني 2012 لمناقشة سبل رفع كفاءة المدربين ودعم جهودهم لتطوير رياضة الرماية الاسيوية."

وتابع "كذلك سيتم لاول مرة وبدعم من المجلس الاولمبي الاسيوي اضافة مسابقات جديدة في دورة الالعاب الاسيوية للشباب المقررة في الصين في رماية الخرطوش وكذلك سيتم تطوير برامج الدعم الاسيوي لكافة مناطق اسيا لتشجيعهم على تنظيم مسابقات نوعية وبرامج تدريب الناشئين وكذلك تطوير البنية الفنية للمنشات وفق الامكانات المتاحة وبدعم من صندوق الكويت لتطوير رياضة الرماية الاسيوية."

وعبر الشيخ سلمان عن اعجابه بتطور الرماية في اسيا مقارنة بالقارات الاخرى مشيرا الى صعود العديد من القوى الجديدة على مستوى اسيا.

وقال نائب رئيس الاتحاد الدولي "مستوى الرماية الاسيوية في تطور كبير ويكفينا فخرا ان اسيا تفوقت في اخر اولمبياد في الصين في الرماية على كافة قارات العالم كما ان مستوى الدول والاتحادات ارتفع وهناك دعم اكبر وانظر الى الهند وايران ودول الخليج بالاضافة الى العديد من الدول مثل سنغافورة وكوريا والصين وغيرها."

كما اشار الشيخ سلمان الى التطور الذي تشهده الرماية في الكويت رغم بعض الصعوبات التي تواجهها ومنها تراجع مستوى الرعاية.

وقال رئيس الاتحاد الكويتي "رماية الكويت في تطور وما زالت هناك بعض الصعوبات التي تواجهنا في مجالات العنصر الوطني الفني ورفع قدراتهم وكذلك ايجاد مدربين على مستوى عالمي مناسب وكذلك تفعيل اكاديمية الرماية الا ان مستواها في تقدم وقد برزت في اخر دورة للالعاب الاسيوية بتحقيقها ست ميداليات في الرماية منها ثلاث ذهبيات وثلاث فضيات."

واضاف "اتمنى كذلك من مجلس ادارة اتحاد الرماية والجهاز الفني والاداري والرماة تفعيل جهودهم للمرحلة القادمة وخاصة الاعداد للدورة العربية في قطر والبطولة الاسيوية في الدوحة ايضا للوصول الى اولمبياد لندن 2012."

واستطرد "اما الرعاية في القطاع الخاص فما زال القطاع الخاص في الكويت لا يولي الرياضة والشباب اهتماماته."

وفاز رماة الكويت يوم الثلاثاء بالبطولة العربية لرماية الاطباق الطائرة التي اختتمت منافساتها في مدينة طنجة المغربية بعد ان حصدوا 14 ميدالية متنوعة وتفوقوا على اكثر من 184 متسابقا من ثماني دول عربية.

ومن المقرر ان ينافس رماة الكويت في دورة الالعاب العربية المقررة في قطر بين التاسع و23 ديسمبر كانون الاول المقبل.

وعن توقعاته لرماة الكويت قال الشيخ سلمان "توقعاتنا باننا سوف ننافس في الدورة العربية وسنعد العدة الى اولمبياد لندن بفعل تفاني الرماة وتعاون الجميع والعمل الجاد."

وحصلت الكويت على شرف استضافة بطولة اسيا المجمعة لاسلحة الخرطوش وضغط الهواء عام 2015.

وعن رأيه في مستوى الرماية العربية عموما قال رئيس الاتحاد الاسيوي "الرماية العربية في تطور كبير وخاصة في كل من قطر والامارات وتونس والمغرب ولبنان ومصر."

من أشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below