مارادونا يعود للارجنتين متأخرا ويفشل في رؤية أمه قبل موتها

Sun Nov 20, 2011 8:01am GMT
 

بوينس ايرس (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ذكرت وسائل إعلام محلية أنه من المقرر أن يسافر دييجو مارادونا إلى بلده الارجنتين ليشهد موجة من الحزن الوطني على والدته بعدما فشلت محاولته لرؤيتها قبل موتها.

وتوفيت الأم دالما فرانكو دي مارادونا التي تعرف في الارجنتين باسم دونا توتا عن 81 عاما يوم السبت في عيادة طبية ببوينس ايرس حيث تلقت العلاج عدة مرات مؤخرا من مشكلة في القلب.

وقالت صحيفة الارجنتينو التي تصدر عبر الانترنت إن الطبيب الخاص لمارادونا أكد أن قائد المنتخب الارجنتيني سابقا قد أبلغ بوفاة والدته أثناء رحلة السفر.

وانتشر النبأ أثناء مباراة في دوري الدرجة الأولى الارجنتيني لكرة القدم بين اندبندنتي واوليمبو في ضاحية افياندا ووقف الجميع دقيقة حدادا قبل بداية الشوط الثاني.

وكان مارادونا وهو الأكبر بين الابناء الذكور الثلاثة الأقرب لأمه ووضع مؤخرا وشما جديدا يحمل كلمات "توتا أنا أحبك" على ظهره قبل انتقاله للعمل في دبي مدربا لنادي الوصل المنتمي لدوري المحترفين الإماراتي.

ويقال إنها تنبأت بحياة لامعة لابنها حين انعكس نجم مرسوم على إحدى نوافذ الكنيسة التي كان يتم فيها تعميده وسطع على الأرض أمامهم مباشرة.

وكان مارادونا يذكر دائما التضحيات التي قامت هي ووالده بها حين عاشا في حي فقير على مشارف العاصمة قبل أن ينتشلهما تألق الابن الأكبر من الفقر.

ونقل عنها قولها عن مارادونا "إنه أعظم شيء وهبته لي الحياة."

وقال يوما عنها "إنها كانت تريد منا دائما أن نأكل. في كل مرة كان الطعام فيها يصل للطاولة كانت تقول إن معدتها تؤلمها. كانت هذه خدعة فالسبب أن الطعام لم يكن كثيرا. إنها قوية."

وكتب سيرجيو اجويرو مهاجم مانشستر سيتي وصديق الابنة الصغرى لمارادونا واسمها جيانينا في مدونته بموقع تويتر على الانترنت "إنه يوم حزين جدا. شكرا على دعمكم. نحن جميعا مع دييجو والعائلة."

 
<p>مارادونا في صورة ارشيفية مع والدته الراحلة - رويترز</p>