ابراهيموفيتش يقول انه لا يحمل أي ضغينة شخصية قبل مواجهة برشلونة

Mon Nov 21, 2011 1:56pm GMT
 

ميلانو (رويترز) - يقول السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم ميلانو انه لا يحمل أي ضغينة شخصية بشأن مباراة فريقه في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم ضد برشلونة الفريق الذي تركه في ظروف غير سعيدة قبل 18 شهرا.

وغاب ابراهيموفيتش حين تعادل ميلانو 2-2 مع برشلونة على ملعب نو كامب في المجموعة الثامنة وسيكون عليه الان خوض مباراة لا تحمل قدرا كبيرا من الأهمية بعد ان ضمن الفريقان التأهل لدور الستة عشر من هذه المجموعة.

وقال ابراهيموفيتش المعروف بعصبيته في تصريحات لموقع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم على الانترنت "شعرت بخيبة أمل لكن بالنسبة لي اللعب ضد فريقي السابق لا يحمل أهمية خاصة. بالطبع ستكون مباراة عاطفية ومباراة كبرى لكنها في النهاية مباراة مثل كل المباريات. لا يوجد سبب لتضخيمها."

ودخل ابراهيموفيتش في مشاكل مع بيب جوارديولا مدرب برشلونة حين استغنى عنه في نهاية موسم 2009-2010 ووصفه "بالفيلسوف الذي دمر حلمي."

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 30 عاما "حتى حين تركت الفريق كنت أعرف أني تركت أفضل فريق في العالم. لكن بالنسبة لي ولكل الاطراف الاخرى ذات الصلة بالامر أعتقد أن الحل الافضل بالنسبة لي كان ترك النادي. بالنظر للنتائج التي حصل عليها كل طرف أعتقد أنه كان أفضل حل."

وتابع ابراهيموفيتش الذي أحرز ثلاثة ألقاب في الدوري الايطالي مع انترناسيونالي غريم ميلانو قبل انتقاله الى برشلونة "أعتقد أن ميلانو هو أكبر ناد لعبت له. شعرت بالراحة هنا منذ اليوم الاول. لقد رحبوا بي بأذرع مفتوحة."

 
<p>السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مهاجم ميلانو أثناء مباراة لفريقه في الدوري الايطالي يوم السبت. تصوير: جيامبييرو سبوسيتو - رويترز</p>