23 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 22:15 / بعد 6 أعوام

ليفركوزن يحقق فوزا مفاجئا على تشيلسي بفضل هدف قبل النهاية

ليفركوزن (المانيا) (رويترز) - فاجأ مانويل فردريتش لاعب باير ليفركوزن الفريق الزائر تشيلسي الانجليزي بهدف من ضربة رأس في الدقائق الاخيرة ليفوز فريقه الالماني 2-1 يوم الاربعاء ويجعل المنافسة في المجموعة الخامسة بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم مفتوحة تماما.

<p>مانويل فردريتش لاعب باير ليفركوزن (بالقميص الاسود) يصافح ديديه دروجبا لاعب تشيلسي بعد مباراة الفريقين يوم الاربعاء في دوري ابطال اوروبا في ليفركوزن. تصوير: فولفجانج راتاي - رويترز</p>

ومنح المهاجم ديدييه دروجبا التقدم لتشيلسي بتسديدة أرضية بعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الثاني لكن البديل ايرين درديوك عادل النتيجة لاصحاب الارض بضربة رأس في الدقيقة 73.

ويتصدر ليفركوزن الذي سيواجه جنك البلجيكي في الجولة الاخيرة الشهر المقبل الترتيب في المجموعة بتسع نقاط بفارق نقطة واحدة عن تشيلسي وبلنسية.

وكانت لتشيلسي الفرصة الاولى في المباراة حين اندفع دانييل ستوريدج من ناحية اليمين لكن انطلاقته داخل منطقة الجزاء توقفت عند الحارس الشاب بيرند لينو البالغ من العمر 19 عاما.

وبعد انقضاء أول 20 دقيقة من المباراة في وسط الملعب انفتح اللعب تدريجيا وسدد مايكل بالاك لاعب تشيلسي سابقا والذي يخوض مباراته المئة في مسابقات اوروبا كرة بضربة رأس في العارضة في الدقيقة 32.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below