21 كانون الأول ديسمبر 2011 / 21:03 / منذ 6 أعوام

يوفنتوس ينضم لميلانو في الصدارة بعد التعادل مع اودينيزي

<p>كلاوديو ماركيسيو يحتفل بهدف سجله في مباراة لفريقه في الدوري الايطالي يوم الرابع من ديسمبر كانون الأول 2011. تصوير: جورجيو بيوتينو - رويترز</p>

روما (رويترز) - انضم يوفنتوس الى ميلانو في صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم لكنه فشل في تحقيق الفوز الذي يحتاجه لينهي العام منفردا بقمة الترتيب بعد تعادل مخيب للآمال بدون أهداف مع مضيفه اودينيزي المنافس على اللقب يوم الاربعاء.

وسنحت ليوفنتوس فرصا أخطر في مباراة متكافئة وسدد كلاوديو ماركيسيو بالقرب من المرمى قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الاول واقترب البديل فابيو كوالياريلا من التسجيل مرتين في الدقائق الاخيرة ليحافظ يوفنتوس على سجله الخالي من الهزيمة مع الدخول لفترة التوقف الشتوية.

وأنقذ جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس أخطر فرصة لاودينيزي عن طريق جناح منتخب تشيلي موريسيو ايسلا في بداية اللقاء ليضع التعادل حدا لانتصارات اودينيزي المتتالية في ملعبه باستاد فريولي.

ورغم فوزه على ميلانو في وقت سابق هذا الموسم يحتل يوفنتوس المركز الثاني بفارق الاهداف وراء حامل اللقب برصيد 34 نقطة من 16 مباراة بينما يأتي اودينيزي في المركز الثالث وله 32 نقطة.

وقال انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "نتعادل ثم نتعادل ولعبنا الان امام خمسة من بين الفرق الستة الاولى في الترتيب خارج ملعبنا."

واضاف "لم نخسر وأنا سعيد بذلك. اذا قال لي شخص في يوليو اننا سننهي العام بدون خسارة كنت سأظنه مجنونا."

واشتكى فرانشيسكو جيدولين مدرب اودينيزي - الذي طرد خلال اللقاء بسبب الاعتراض - من جدول المباريات المزدحم بعد ان اضطر لمواجهة لاتسيو في بداية الاسبوع وقبلها سيلتيك الاسكتلندي في كأس الاندية الاوروبية يوم الخميس الماضي.

وقال جيدولين "لعبنا ثلاث مباريات - ثلاث مباريات نهائية - في ستة أيام في طقس بارد. لا بأس اذا كان ذلك هو مستقبل كرة القدم لكن بالتأكيد ستتأثر طاقة اللاعبين."

وتابع "ربما لاحت ليوفنتوس فرصا أكثر خلال اللقاء لكنها كانت مباراة متكافئة. أستطيع القول ان يوفنتوس وميلانو هما أفضل فريقين لعبنا ضدهما هذا الموسم."

وبدأ يوفنتوس اللقاء بقوة في طقس شديد البرودة في مدينة اوديني وسدد ماركيسيو قريبا من المرمى بخارج قدمه بعد مرور ثماني دقائق قبل أن يختبر سيموني بيبي لاعب يوفنتوس سمير هاندانوفيتش حارس اودينيزي بتسديدة قوية بعد دقيقتين.

وجاءت اولى فرص اودينيزي - الذي فاز بكل مبارياته السبع على ارضه هذا الموسم - في الدقيقة 12 لكن ايسلا لم ينجح في الاستفادة من خطأ جيورجيو كيليني وخرج بوفون من مرماه ليتصدى لتسديدة لاعب تشيلي.

وفي ظل قيادة بارعة من اندريا بيرلو في وسط الملعب واصل يوفنتوس سيطرته وكاد ماركيسيو ان يمنحه التقدم قبل نهاية الشوط الاول لكن تسديدته من خارج منطقة الجزاء أخطأت المرمى بقليل.

واقترب كيليني - الذي احرز هدف التعادل ليوفنتوس في مرمى روما قبل تسعة ايام - من افتتاح التسجيل بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني لكن الكرة القوية التي سددها بضربة رأس إثر ركلة ركنية نفذها بيرلو أنقذها الحارس السلوفيني هاندانوفيتش من على خط المرمى.

ومع وجود مساحات قليلة خالية متاحة من أفضل خطي دفاع في دوري الدرجة الاولى هذا الموسم بدت الركلات الثابتة أقرب طريق للمرمى وتصدى بوفون لضربة رأس من المدافع البرازيلي دانيلو في الدقيقة 57.

ونزل كوالياريلا بدلا من اليساندرو ماتري المخيب للامال قبل 20 دقيقة على نهاية اللقاء وبعد دقيقتين من اشتراكه سدد المهاجم الايطالي كرة حادت قليلا عن المرمى.

وسدد كوالياريلا مهاجم اودينيزي السابق مجددا على مرمى هاندانوفيتش قبل ثماني دقائق على النهاية واكتفى الحارس السلوفيني بابعاد الكرة لتنتهي مواجهة قمة الترتيب بتعادل محبط.

من ريتشارد الين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below