21 كانون الأول ديسمبر 2011 / 22:58 / بعد 6 أعوام

يوفنتوس ينضم لميلانو في الصدارة ونابولي يسجل ستة اهداف

<p>صراع على الكرة بين اليساندرو ماتري لاعب يوفنتوس (الى اليمين) وداميانو فيرونيتي لاعب اودينيزي اثناء مباراة الفريقين يوم الاربعاء في الدوري الايطالي لكرة القدم. رويترز</p>

روما (رويترز) - انضم يوفنتوس الى ميلانو في صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم لكنه فشل في تحقيق الفوز الذي يحتاجه لينهي العام منفردا بقمة الترتيب بعد تعادل مخيب للامال بدون اهداف مع مضيفه اودينيزي المنافس على اللقب يوم الاربعاء بينما سجل نابولي ستة اهداف في شباك جنوة.

ويتساوى يوفنتوس الذي تغلب على ميلانو في وقت سابق هذا الموسم مع حامل اللقب برصيد 34 نقطة من 16 مباراة لكنه يتخلف بفارق الاهداف. ويحتل اودينيزي المركز الثالث وله 32 نقطة.

وفي بقية مباريات هذه الجولة المؤجلة منذ اليوم الافتتاحي للموسم بسبب اضراب اللاعبين بقي لاتسيو في المركز الرابع برصيد 30 نقطة لكنه واصل مستواه المتواضع على ارضه بالتعادل بدون اهداف مع كييفو.

وحول انترناسيونالي تأخره بهدف بملعبه ليسحق ليتشي 4-1 وهو انتصاره الرابع في الدوري على التوالي ليحتل المركز الخامس بفارق اربع نقاط عن لاتسيو.

وبعد ان سدد انترناسيونالي في اطار المرمى اربع مرات ادرك جيامباولو باتسيني التعادل محرزا هدفه الثالث هذا الموسم في الدقيقة 34. ومنح البديل دييجو فورلان التقدم لانترناسيونالي في الدقيقة 49 قبل أن يكمل استيبان كامبياسو وريكي الفاريز الفوز بهدفين اخرين.

وتعافى نابولي من خسارته على ارضه امام روما يوم الاحد الماضي باداء رائع في الشوط الاول ليسحق جنوة ويظل في المركز السادس برصيد 24 نقطة.

ولم يظهر نابولي أي اشارة على تأثره بغياب المهاجم الارجنتيني ايزيكيل لافيتسي وسجل ادينسون كافاني هدفين واضاف ماريك هامسيك وجوران بانديف هدفين اخرين في الشوط الاول الممتع.

واضاف والتر جارجانو لاعب وسط اوروجواي والكولومبي زونيجا المزيد من الاهداف في الشوط الثاني لتنتهي المباراة 6-1.

واستمرت عروض روما الجيدة خارج ارضه ومنح هدفان في الشوط الاول سجلهما رودريجو تادي وبابلو اوزفالدو فريق المدرب لويس انريكي فوزا سهلا 2-صفر على مضيفه بولونيا.

وسجل اندريا كاتيلاني هدفا قبل خمس دقائق من النهاية ليمنح كاتانيا التعادل 3-3 مع مضيفه بارما الذي كان متقدما 3-1.

وفرط باليرمو في الفوز في اول مباراة له تحت قيادة المدرب الجديد بورتولو موتي ونجح نوفارا في تحويل تأخره بهدفين ليتعادل 2-2 بفضل هدف سجله ماركو ريجوني قبل ست دقائق على نهاية اللقاء.

وأثار اتلانتا سعادة جماهيره بفوزه 4-1 على تشيزينا المتواضع ليتقدم للمركز 11.

وفي طقس شديد البرودة في مدينة اوديني سنحت ليوفنتوس فرصا أخطر في مباراة متكافئة وسدد كلاوديو ماركيسيو بالقرب من المرمى قبل عشر دقائق على نهاية الشوط الاول واقترب البديل فابيو كوالياريلا من التسجيل مرتين في الدقائق الاخيرة ليحافظ يوفنتوس على سجله الخالي من الهزيمة مع الدخول لفترة التوقف الشتوية.

وأنقذ جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس أخطر فرصة لاودينيزي عن طريق جناح منتخب تشيلي موريسيو ايسلا في بداية اللقاء ليضع التعادل حدا لانتصارات اودينيزي المتتالية في ملعبه باستاد فريولي.

وقال انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”نتعادل ثم نتعادل ولعبنا الان امام خمسة من بين الفرق الستة الاولى في الترتيب خارج ملعبنا.“

واضاف ”لم نخسر وأنا سعيد بذلك. اذا قال لي شخص في يوليو اننا سننهي العام بدون خسارة كنت سأظنه مجنونا.“

واشتكى فرانشيسكو جيدولين مدرب اودينيزي - الذي طرد خلال اللقاء بسبب الاعتراض - من جدول المباريات المزدحم بعد ان اضطر لمواجهة لاتسيو في بداية الاسبوع وقبلها سيلتيك الاسكتلندي في كأس الاندية الاوروبية يوم الخميس الماضي.

وقال جيدولين ”لعبنا ثلاث مباريات - ثلاث مباريات نهائية - في ستة ايام في طقس بارد. لا بأس اذا كان ذلك هو مستقبل كرة القدم لكن بالتأكيد ستتأثر طاقة اللاعبين.“

وتابع ”ربما لاحت ليوفنتوس فرصا أكثر خلال اللقاء لكنها كانت مباراة متكافئة. أستطيع القول ان يوفنتوس وميلانو هما أفضل فريقين لعبنا ضدهما هذا الموسم.“

من ريتشارد الين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below