الاتحاد السكندري يهدر تقدمه بعد انتفاضة سموحة قرب النهاية

Sun Dec 25, 2011 8:13pm GMT
 

القاهرة (رويترز) - فرط الاتحاد السكندري في تقدمه بهدفين ليتعادل 3-3 مع جاره سموحة المتعثر ويظل في منتصف ترتيب في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

وتقدم الاتحاد بهدفين مقابل لا شيء ثم 3-1 لكنه استقبل هدفين قرب النهاية ليتعادل للمرة السادسة في عشر مباريات وهو ما قد يزيد الضغوط على مدربه الاسباني خوسيه ماكيدا الذي فاز الفريق تحت قيادته في مباراتين فقط هذا الموسم.

ويملك الاتحاد 12 نقطة من عشر مباريات ويحتل المركز التاسع في ترتيب المسابقة المؤلفة من 19 فريقا لكنه قد يتراجع عقب اكتمال مباريات الجولة.

وحصد سموحة - جار الاتحاد في مدينة الاسكندرية الساحلية - النقطة الثانية منذ تعيين شوقي غريب مساعد مدرب منتخب مصر السابق لكنه لا يزال في المركز 18 وقبل الاخير باربع نقاط من تسع مباريات ويخلو سجله من أي انتصار هذا الموسم.

ووضع مهاجم العراق مصطفى كريم الاتحاد في المقدمة عقب مرور 18 دقيقة اثر هجمة مرتدة ثم ضاعف المهاجم الاخر محمد المرسي الغلة بعد دقيقتين.

وقلص الغاني جودوين اترام الفارق بالهدف الاول لسموحة في الدقيقة 51 من ركلة جزاء لكن لاعب الوسط محمود فتحي أعاد الفارق لهدفين عندما سجل الهدف الثالث للاتحاد في الدقيقة 78 بعد تمريرة من كريم.

وانتفض سموحة في اللحظات الاخيرة وسجل له المهاجم الكاميروني مارك امبواه الهدف الثاني في الدقيقة 87 وأدرك المهاجم الغاني صمويل افوم التعادل لفريقه المتعثر في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفشل الداخلية الوافد الجديد هذا الموسم في تحقيق فوزه الاول ليكتفي بالتعادل بدون أهداف مع الانتاج الحربي في القاهرة في مباراة بين فريقين في النصف الاسفل من الترتيب.

ويتصدر حرس الحدود الترتيب برصيد 22 نقطة من تسع مباريات بفضل سبعة انتصارات متتالية قبل أن يستضيف المصري البورسعيدي في الاسكندرية يوم الاثنين.