3 كانون الثاني يناير 2012 / 22:13 / منذ 6 أعوام

سيتي يتقدم بثلاث نقاط في صدارة الدوري الانجليزي بعد الفوز على ليفربول

<p>جاريث باري خلال مباراة في لندن يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني 2011. تصوير: دارن ستابلس - رويترز</p>

لندن (رويترز) - وضع مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم عروضه غير الموفقة خلف ظهره وتغلب على ليفربول 3-صفر يوم الثلاثاء بينما حافظ توتنهام هوتسبير على موقعه في سباق المنافسة على اللقب بتغلبه 1-صفر بملعبه على وست بروميتش البيون.

ورغم طرد جاريث باري في الدقيقة 73 الا أن هدفين في الشوط الاول سجلهما سيرجيو اجويرو ويايا توري وهدف من ركلة جزاء في الشوط الثاني نفذها بنجاح جيمس ميلنر قادوا سيتي - الذي خسر امام سندرلاند قبل يومين - لفوز مقنع.

وعزز سيتي رصيده الى 48 نقطة من 20 مباراة متقدما بثلاث نقاط على مانشستر يونايتد الذي تنقصه مباراة وست نقاط على توتنهام الذي منحه جيرمين ديفو نقاط الفوز الثلاث بهدفه في مرمى وست بروميتش.

وأهدى بيبي رينا حارس ليفربول التقدم لسيتي - الذي لم يحقق الفوز في اخر مباراتين - عندما سمح الحارس الاسباني لتسديدة اجويرو بالمرور بسهولة من تحت جسده ثم أضاف توري الهدف الثاني بضربة رأس قبل نهاية الشوط الاول.

ولعب ليفربول - الذي واجه صعوبات في تسجيل الاهداف هذا الموسم - بدون مهاجم اوروجواي لويس سواريز الذي بدأ تنفيذ عقوبة الايقاف ثماني مباريات بسبب توجيه اهانة عنصرية الى باتريس ايفرا مدافع مانشستر يونايتد خلال مباراة بالدوري في أكتوبر تشرين الاول.

وفشل الفريق الزائر مجددا في استغلال الفرص عندما أخفق ستيوارت داونينج في التسجيل وهو في وضع انفراد بحارس سيتي جو هارت بينما سدد ديرك كاوت في جسد مدافع سيتي فينسن كومباني الذي منع تسديدة المهاجم الهولندي من دخول المرمى.

لكن الفرص كانت نادرة في الشوط الثاني امام ليفربول رغم أنه حصل على فرصة العودة لاجواء اللقاء عندما حصل باري على الانذار الثاني بسبب مخالفة ضد دانييل اجير.

ومع ذلك نجح سيتي بعد دقيقتين فقط في تعزيز تفوقه عندما انطلق توري داخل منطقة جزاء ليفربول ليعرقله مارتن سكرتل. وانبرى ميلنر بنجاح لتنفيذ ركلة الجزاء.

وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية ”كانت مباراة صعبة وليفربول فريق رائع.“

وأضاف ”لعب ليفربول قبل اربعة أيام ونحن لعبنا قبل يومين فقط. هذا أمر مروع لنا. أعتقد أننا لعبنا بشكل جيد في الشوط الاول لكن ربما شعرنا بالارهاق لمدة 20 دقيقة في الشوط الثاني.“

وسجل توتنهام هدفه الوحيد عن طريق ديفو الذي كان مراقبا بثلاثة لاعبين عندما تلقى تمريرة عرضية من جاريث بيل لكنه نجح في الاستدارة ووضع الكرة في شباك حارس وست بروميتش بن فوستر.

ودخل توتنهام اللقاء بدون لاعبيه المصابين سكوت باركر وارون لينون ثم واجه متاعب مع الاصابات مجددا.

وغادر لاعب الوسط ساندرو الملعب في الشوط الاول ثم اصيب وليام جالاس في الدقيقة 68 وتبعهما البديل جيك ليفرمور الذي تعرض لقطع في الفم ولعب نيكو كرانيكار بدلا منه.

وواصل سندرلاند مسيرته الجيدة تحت قيادة المدرب الجديد مارتن اونيل بفوزه 4-1 على ويجان اثليتيك المتعثر.

وتقدم سندرلاند للنصف الاعلى في ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز بعد أهداف كريج جاردنر وجيمس مكلين وستيفان سيسنيون وديفيد فوجان. وأحرز هوجو رودايجا هدف ويجان الوحيد.

من توبي ديفيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below