1 شباط فبراير 2012 / 18:48 / منذ 6 أعوام

أكثر من 70 قتيلا في شغب عقب مباراة لكرة القدم بمصر

<p>مشجعون في قلب استاد بورسعيد عقب تفجر اشتباكات بعد انتهاء مباراة المصري والأهلي يوم الأربعاء. تصوير: رويترز</p>

القاهرة (رويترز) - قال مسؤولون صحيون ان أكثر من 70 شخصا قتلوا وأصيب نحو ألف آخرين يوم الاربعاء في أحداث شغب بمدينة بورسعيد الساحلية المصرية عقب مباراة في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بين فريقي النادي الاهلي والنادي المصري البورسعيدي.

وتمثل حصيلة القتلى والمصابين أكبر كارثة في تاريخ الملاعب المصرية.

وقال التلفزيون الرسمي ان المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر منذ نحو عام قرر ارسال طائرات هليكوبتر عسكرية لاجلاء فريق الاهلى ومصابيه ومشجعيه من المدينة التي جرت العادة على أن يحيط التوتر مباريات الفريقين التي تقام فيها.

ومنذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط الماضي تمر مصر بحالة انفلات أمني قال معلقون انها كانت ملحوظة في ضعف تأمين مباراة الفريقين يوم الأربعاء.

وقال شهود عيان ان جماهير بورسعيد هاجمت فريق الاهلي ومشجعيه عقب المباراة. وعزا شاهد الهجوم الى لافتة رفعت في مدرجات مشجعي الاهلي وعليها عبارة اعتبرها مشجعو المصري إهانة لمدينتهم.

وقال التلفزيون المصري ان مجلس الشعب الذي انتخب حديثا والذي يسيطر عليه الاسلاميون قرر عقد جلسة طارئة يوم الخميس لبحث أعمال الشغب.

وقالت مديرية الشؤون الصحية في بورسعيد ان عدد القتلى بلغ 73 وذكرت وزارة الصحة في بيان ان عدد المصابين يصل الى ألف.

وقال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم انه قرر ايقاف مسابقة الدوري المحلي الممتاز لاجل غير مسمى.

ومضى قائلا لقناة الاهلي التلفزيونية "بعد الاتصال برئيس المجلس القومي للرياضة قررنا ايقاف الدوري لاجل غير مسمى واجراء التحقيق فيما تم وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق من اتحاد الكرة وسيعلن النتيجة للرأي العام."

وكانت المباراة انتهت بفوز المصري 3-1. ويدرب فريق المصري مهاجم الاهلي البارز السابق حسام حسن.

وتوقفت مباراة أخرى بين الزمالك والاسماعيلي في القاهرة بناء على رغبة الفريقين بعد نهاية الشوط الاول بينما كانت النتيجة تشير للتعادل 2-2 في وقت أظهرت فيه لقطات تلفزيونية اشتعال النيران خلف مدرجات استاد القاهرة الذي كانت تقام فيه المباراة.

ووصف محمد أبو تريكة صانع لعب الاهلي ما حدث في المباراة التي شارك فيها قرب النهاية بأنه "حرب وليست كرة القدم" وقال انه لقن بنفسه الشهادة لاحد جماهير الاهلي.

ووصف مفتي مصر الشيخ علي جمعة ما حدث بأنه "مجزرة".

وقال العضو القيادي في جماعة الاخوان المسلمين ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب عصام العريان "البرلمان سيوجه رسالة الى وزير الداخلية وقيادات الامن أن يكونوا على قدر المسؤولية أو أن يبقوا في منازلهم."

وقال شاهد عيان لرويترز ان سيارات خاصة وحافلات صغيرة ودراجات نارية شاركت عشرات من سيارات الاسعاف في نقل المصابين الى المستشفيات.

وكانت لقطات تلفزيونية أظهرت اطلاق شماريخ في الملعب وقت الشغب.

وقال وكيل وزارة الصحة هشام شيحة ان هناك اصابات خطيرة وتتراوح بين ارتجاج في المخ وجروح قطعية.

(شاركت في التغطية دينا زايد ومروة عوض وشيرين المدني وعلي عبد العاطي)

من محمد عبد اللاه

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below