20 شباط فبراير 2012 / 06:38 / منذ 6 أعوام

لانوس ينفرد بصدارة الدوري الارجنتيني بعد فوزه على مضيفه اندبندينتي

بوينس ايرس (رويترز) - انفرد لانوس بصدارة البطولة الختامية للدوري الارجنتيني لكرة القدم بعد فوزه بهدف دون رد على مضيفه اندبندينتي في يوم مخيب للامال بالنسبة للاربعة الكبار في المسابقة يوم الاحد.

<p>لاعبون من لانوس سعداء باحراز هدف خلال مباراة بالدوري الارجنتيني في بيونس ايرس يوم 18 سبتمبر ايلول 2011 - رويترز</p>

ولانوس هو الفريق الوحيد الذي حقق العلامة الكاملة بحصوله على ست نقاط من اول جولتين في البطولة الثانية للموسم بينما تعادل بوكا جونيورز حامل اللقب سلبيا في ضيافة يونيون وخسر كل من ريسنج كلوب واندبندينتي بهدف دون رد وتعادل سان لورينزو 1-1 على ارضه مع استوديانتس.

ومنى مرمى بوكا بستة اهداف فقط في 21 مباراة خاضها هذا الموسم من بينها 19 في البطولة الافتتاحية للدوري التي فاز بلقبها في ديسمبر كانون الاول الماضي لكن اداء الفريق امس فشل في ازالة المخاوف التي تعتري حتى بعض اللاعبين بشأن افتقار التشكيلة للتألق هجوميا.

وكاد خلاف داخل جدران النادي ان يدفع المدرب جوليو سيزار فالسيوني الى الاستقالة من منصبه بعد مشادة بينه وبين اللاعبين الكبار في الفريق بسبب الاداء السيء في مباراة انتهت بالتعادل السلبي مع زامورا المتواضع في بداية حملتهم بكأس ليبرتادوريس لاندية امريكا الجنوبية وهي البطولة التي فاز بوكا بلقبها ست مرات من قبل.

وقال اجوستين اوريون حارس بوكا محاولا انهاء الحديث عن هذه الازمة ”اصبح هذا الكلام من الماضي. المدرب وقائد الفريق (خوان رومان ريكيلمي) تحدثا مع بعضهما.“

واضاف للصحفيين مستخدما عبارة يستخدمها دائما صانع اللعب ريكيلمي الذي يعد من اكبر المنتقدين لاداء الفريق ”دعونا نأمل ان تصب النتائج في صالحنا على المدى الطويل لكن يتعين علينا ان نتحسن.“

وبدأ ريسنج المسابقة وهو مفعم بالامل في ظل قيادة الفيو باسيلي مدرب منتخب الارجنتين السابق للجهاز الفني لكنه حصل على نقطة واحدة فقط من مباراتين ولم يسجل اي هدف حتى الان بعد هزيمته بهدف دون رد خارج ارضه امام جودوي كروز الذي انهى المباراة بعشرة لاعبين.

وطرد خوان كارلوس فالكون لاعب وسط جودوي كروز في الدقيقة 38 بعدما دفع الكولومبي جيو مورينو صانع لعب ريسنج في التحام بدون كرة لكن الفريق صاحب الضيافة سجل عبر المدافع ليوناردو سيجالي قبل النهاية بست دقائق.

وبدا ان مباراة اندبندينتي على ارضه امام لانوس ستنتهي بالتعادل السلبي حتى ركض ماريانو بافون مهاجم ريفر بليت السابق ليستقبل تمريرة من وسط المدافعين ويسجل منها هدفا قبل ثلاث دقائق على النهاية وهو الهدف الثالث له في مباراتين بالدوري.

وقدم سان لورينزو المهدد بالهبوط عرضا افضل من ادائه في المباراة السابقة عندما تجرع هزيمة مذلة 4-1 في ضيافة لانوس لكنه نجح في تحقيق التعادل هذه المرة 1-1 مع استوديانتس الذي انهى المباراة بعشرة لاعبين.

من ركس جاوار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below