21 شباط فبراير 2012 / 09:33 / منذ 6 أعوام

بريطانيا تراجع تدابير تأمين الحدود قبل الدورة الاولمبية

<p>وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي لدى وصولها الى مقر الحكومة في لندن يوم 8 نوفمبر تشرين الثاني 2011 - رويترز</p>

لندن (رويترز) - قالت بريطانيا ان حرس الحدود سيتبع قيادة منفصلة قبل الدورة الاولمبية التي تستضيفها لندن بعد تقرير مهم كشف ان مئات الالاف دخلوا الى البلاد دون الخضوع لاجراءات تفتيش أمنية كاملة.

وتتعرض السلطات لضغوط لتأمين الحدود البريطانية مع استعداد البلاد لوصول 700 ألف زائر اضافي لمشاهدة المباريات التي تجري في يوليو تموز واغسطس اب.

وأثار التقرير الذي طلبت الحكومة اعداده تساؤلات حول قدرة حرس الحدود على التعامل مع الزيادة الكبيرة في عدد الزوار.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي يوم الاثنين امام البرلمان انها ستفصل حرس حدود المملكة المتحدة وقوامه 7000 فرد عن ادارة الحدود وتضعه تحت قيادة ضابط شرطة كبير.

وقالت ان التهاون في اجراءات الفحص والمضاهاة بقائمة باسماء المجرمين والمتشددين المشتبه بهم أمر غير مسموح به وغير مقبول على الاطلاق.

وقال التقرير ”الاختبار الاساسي هو امكانية تطبيق ذلك خلال فترات يتضخم فيها حجم الركاب وخلال دورة الالعاب الاولمبية والاولمبياد الخاص.“

وخلص التقرير الى انه في الفترة بين عامي 2007 و2011 لم يلتزم حرس الحدود بالفحوصات المتعلقة ”بمؤشر التحذيرات“ في التعامل مع نحو 500 ألف أوروبي وصلوا بقطارات يوروستار التي تربط بريطانيا وفرنسا.

كما أوقف العمل بفحوصات أمنية اخرى دون موافقة على المستوى الوزاري وشمل ذلك مطار هيثرو حيث سمح الحراس بدخول طلاب من دول لا تشكل تهديدا كبيرا على الرغم من عدم حصولهم على تصريح الدخول المطلوب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below