رامية أمريكية تتطلع لمواصلة مسيرتها في الاولمبياد لخمس دورات مقبلة

Wed Mar 7, 2012 8:07am GMT
 

نيويورك (رويترز) - تتطلع الرامية الامريكية كيم رود الى تحقيق أكثر من هدف في أولمبياد لندن صيف هذا العام.

وشاركت رود (32 عاما) في أربع دورات أولمبية وفازت بميداليات في كل مرة من بينها ذهبيتان.

واذا صعدت رود لمنصة التتويج في لندن فانها ستصبح أول أمريكية تفوز بميداليات في مسابقة للفردي في خمس دورات أولمبية متتالية.

وأبلغت رود رويترز "سيكون امرا رائعا اذا نجحت في احراز ميدالية."

واضافت "الفوز بميداليات امر رائع لكني لا افكر بهذه الطريقة. الامر الاكثر اهمية بالنسبة لي هي مواصلة العطاء واتمنى الا تكون نهاية لمسيرتي."

وشهدت مسيرة رود العديد من النجاحات والاخفاقات منذ تعرفها على عالم الرماية في سن صغيرة خلال المعسكرات الصيفية ورحلات الصيد مع عائلتها.

وحثتها أسرتها بعد ان لمست فيها الثبات الانفعالي وحدة البصر على ممارسة الرماية بشكلها الاحترافي وكانت نصيحة ناجحة.

وفازت رود بأول القابها العالمية وهي في سن 13 عاما وكانت تنافس وقتها راميات من المستوى الاول في مسابقة اطباق الحفرة المزدوجة.

وبعد أيام من احتفالها بعيد ميلادها 17 فازت رود بأول ميدالية أولمبية في مشوارها عندما نالت ذهبية اولمبياد اتلانتا 1996. وبعد اربع سنوات اخرى فازت بميدالية برونزية في اولمبياد سيدني وبعدها فازت بذهبية ثانية في دورة اثينا 2004.   يتبع