ثنائية روني تقود يونايتد لصدارة الدوري الانجليزي بعد هزيمة سيتي

Sun Mar 11, 2012 6:40pm GMT
 

لندن (رويترز) - قاد هدفان سجلهما وين روني فريقه مانشستر يونايتد للعودة لصدارة ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لاول مرة خلال خمسة اشهر بتغلبه على ضيفه وست بروميتش البيون 2-صفر يوم الاحد بينما خسر سيتي بهدف نظيف أمام سوانسي.

ورفع روني رصيده الى تسعة اهداف في اخر ست مباريات والسادس والعشرين خلال الموسم حتى الان بفضل هدفين أولهما بتسديدة من مسافة بعيدة في الدقيقة 36 قبل ان يضيف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 71 اثر عرقلة كيث اندروز لاشلي يانج.

ورفع الفوز رصيد حامل اللقب الى 67 نقطة من 28 مباراة متقدما بفارق نقطة واحدة عن سيتي في المركز الثاني وله 66 نقطة والذي تصدر جدول المسابقة منذ منتصف اكتوبر تشرين الاول الماضي.

وبدت السعادة على اليكس فيرجسون مدرب يونايتد بعدما تعافى فريقه سريعا من الهزيمة على أرضه أمام اتليتيك بيلباو الاسباني في كأس الاندية الاوروبية الاسبوع الماضي.

وقال فيرجسون لتلفزيون سكاي سبورتس "كان يوما مفاجئا لنا على ما أعتقد.. لكننا كنا بحاجة لمثل هذا الاداء بعد خيبة الامل يوم الخميس."

وأضاف "قدمنا كرة قدم ممتعة اليوم وكان يجب أن نسجل أهدافا أكثر. أهم شيء هو الاداء وأتمنى أن تأتي الاهداف بعد ذلك."

ويونايتد مرشح من قبل المراهنين للفوز للقب 20 له في الدوري الانجليزي وعبر فيرجسون عن سعادته باستعادة الصدارة.

وتابع قائلا "أنا سعيد بوصولنا للصدارة لاننا منذ أسابيع قليلة كنا على بعد خمس نقاط (من سيتي) وبعدها كنا على بعد سبع نقاط منهم. الان نحن متفوقون بفارق نقطة واحدة وهو ما يعني أننا عوضنا ثماني نقاط والفضل للاعبين ويظهر مدى صلابة تشكيلتنا."

وبدا ان يونايتد الذي خسر على نحو مفاجىء 3-2 على ارضه امام بيلباو قد استعاد توازنه سريعا.   يتبع

 
<p>وين روني يحتفل باحراز هدف لمانشستر يونايتد الانجليزي في مباراة أمام اتليتيك بيلباو الاسباني يوم 8 مارس اذار 2012 في كأس الاندية الاوروبية. رويترز</p>