2 نيسان أبريل 2012 / 07:39 / منذ 5 أعوام

بوكا يعتلي الصدارة في الارجنتين واستقالة مدربي سان لورينزو واوليمبو

<p>سانتياجو سيلفا لاعب بوكا جونيورز اثقناء مباراة في بوينس ايرس يوم 25 مارس اذار 2012 - رويترز</p>

بوينس ايرس (رويترز) - أنهى المهاجم سانتياجو سيلفا صيامه عن التهديف ليقود بوكا جونيورز للفوز بثلاثة أهداف دون رد على مضيفه استوديانتس لينتزع صدارة البطولة الختامية للدوري الارجنتيني لكرة القدم من غريمه يوم الاحد.

واستقال المدرب ليوناردو ماديلون من منصبه في سان لورينزو المهدد بالهبوط بعد الهزيمة بهدفين دون رد على يد فيليز سارسفيلد وسار هيكتور ريفويرا مدرب اوليمبو على نهجه في اعقاب هزيمة فريقه المذلة 5-2 امام بانفيلد يوم السبت.

ويتصدر بوكا حامل اللقب الترتيب برصيد 17 نقطة من ثماني مباريات متفوقا بفارق نقطة واحدة على نيويلز اولد بويز الذي يقوده مدرب باراجواي السابق جيراردو مارتينو وبنقطتين على استوديانتس وفيليز سارسفيلد وارسنال.

وسجل سيلفا الذي تعاقد معه بوكا من فيورنتينا الايطالي في يناير كانون الثاني الماضي اول اهدافه في ثامن مباراة مع بوكا ليضع فريقه في المقدمة مبكرا وعبر عن فرحته الغامرة بهذا الهدف بعد ان انهى فترة صيام دامت 639 دقيقة في كل المسابقات.

وفشل دفاع استوديانتس في تشتيت تمريرة عرضية طويلة من جهة اليسار لتسقط الكرة امام اللاعب القادم من اوروجواي الذي سددها لتخدع الحارس الارجنتيني ماريانو اندوخار في الدقيقة التاسعة.

وابلغ سيلفا شبكة فوتبول بارا تودوس ”كان انتصارا مهما في ملعب صعب وامام منافس جيد جدا. سيرفع هذا الانتصار من الروح المعنوية للفريق.“

وضاعف لاعب الوسط بابلو ليديسما الغلة في الدقيقة 24 بعدما اندفع الى داخل منطقة جزاء استوديانتس من جهة اليمين وسدد كرة منخفضة لمست يد الحارس اندوخار قبل ان تدخل المرمى.

وسدد خوان سيباستيان فيرون قائد استوديانتس الذي عاد الى المباريات بعد غياب دام شهرا بسبب الاصابة كرة ارتطمت بعارضة مرمى بوكا من ركلة حرة في الدقيقة 35.

وساهم سيلفا في احراز الهدف الثالث لفريقه بعدما مرر الكرة الى البديل بابلو موتشي الذي ضرب مصيدة التسلل وسدد الكرة لتمر بجوار الحارس اندوخار وتدخل المرمى في الدقيقة 68.

وتغلب نيويلز اولد بويز الذي تحسنت عروضه منذ تولي مارتينو المسؤولية في منتصف الموسم على ضيفه ريسنج كلوب بهدفين دون رد ليحقق انتصاره الرابع على التوالي.

واستضاف سان لورينزو مباراته ضد فيليز بدون جمهور بعدما قررت السلطات المحلية حظر دخول المشجعين بعد اعمال شغب وقعت قبل اسبوعين. وقال ماديلون ان هذه المباراة ستكون الاخيرة له على راس الجهاز الفني في سان لورينزو.

وابلغ الصحفيين يوم الجمعة ”الاستمرار في عالم كرة القدم يعتمد على النتائج.“

ويحتل سان لورينزو وهو واحد من أكبر خمسة فرق في الارجنتين والذي خسر أربع مباريات وفاز في مباراتين في ثماني مباريات بالبطولة الختامية للدوري المركز 17 في الترتيب ويواجه خوض مباراة فاصلة ضد فريق من الدرجة الثانية للبقاء في دوري الاضواء. ويتحدد الهبوط في الارجنتين بناء على متوسط نقاط كل فريق على مدار ثلاثة مواسم.

من ركس جاوار

اعداد وتحرير أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below