10 نيسان أبريل 2012 / 23:20 / بعد 5 أعوام

ميلانو يخرج من محنته بالفوز على كييفو

<p>لاعبون ميلانو سعداء عقب هدفهم في مرمى كييفو بالدوري الايطالي لكرة القدم يوم الثلاثاء - رويترز</p>

(رويترز) - تجاوز ميلانو معاناته من غياب عدد كبير من لاعبيه بسبب الايقاف والاصابة ليفوز 1-صفر على كييفو في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الثلاثاء ويخرج من حالة الكابة التي عاشها في الايام الثمانية الاخيرة.

وسدد لاعب الوسط الغاني سولي مونتاري كرة قوية من 30 مترا في الدقيقة الثامنة محرزا هدف اللقاء الوحيد ليستعيد ميلانو توازنه عقب هزيمته المفاجئة على ارضه 2-1 أمام فيورنتينا يوم السبت الماضي اضافة الى خروجه في دوري ابطال اوروبا الاسبوع الماضي.

وشارك لاعب الوسط القوي جينارو جاتوسو في التشكيلة الاساسية لاول مرة منذ سبتمبر أيلول عندما عانى من مشكلة خطيرة في العين أدت الى تكهنات بأنها قد تضع حدا لمسيرته مع كرة القدم.

وكلفت الهزيمة أمام فيورنتينا ميلانو صدارة الدوري الايطالي الا ان الفوز يوم الثلاثاء اعاد الفريق الى القمة ثانية على الاقل حتى يلعب يوفنتوس أمام ضيفه لاتسيو يوم الاربعاء.

ويمتلك ميلانو 67 نقطة من 32 مباراة بفارق نقطتين عن يوفنتوس الذي لعب 31 مباراة.

وقال ماسيميليانو اليجري مدرب ميلانو في مقابلة تلفزيونية بعد المباراة "الانتقادات كانت حادة بعد خسارتنا. كانوا يعدون بالفعل جنازة الفريق رغم أننا لا نزال أحياء ونواصل سباق المنافسة على اللقب."

واضاف "كنا نعلم اننا اذا لم نفز هنا سنكون بالطبع خارج السباق على اللقب. لم نلعب جيدا لكن المباراة أظهرت أن الفريق لا يتعلق فقط بالبراعة الفنية."

وغاب عن ميلانو ماسيمو امبروسيني والبرتو اكيلاني ودانييلي بونيرا للايقاف بينما جلس اوربي ايمانويلسون وفيليب مكسيس على مقاعد البدلاء بعد عودتهما من الاصابة.

كما غاب مارك فان بومل واجناسيو اباتي ولوكا انطونيني وتياجو سيلفا وكيفن برينس بواتنج والكسندر باتو وجمال مصباح بسبب الاصابة.

ولحسن الحظ كانت البداية مثالية عندما سدد مونتاري هدفا معتادا بتسديدة من مسافة بعيدة.

ولاحت فرص للفريقين قبل نهاية الشوط الاول واقترب روبينيو من التسجيل لميلانو لكن تسديدته أبعدها حارس كييفو ستيفانو سورنتينو الى ركلة ركنية. ووضع البرتو بالوشي لاعب كييفو الكرة في الشباك لكن الحكم ألغى الهدف لوجود تسلل.

وسيطر ميلانو على اللقاء في الشوط الثاني وبدأ هدافه زلاتان ابراهيموفيتش اخيرا في لمس الكرة رغم أنه كان بعيدا للغاية عن مستواه.

اعداد وتحرير أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below