11 نيسان أبريل 2012 / 22:18 / بعد 6 أعوام

يونايتد المتصدر يتلقى هزيمة مفاجئة وسيتي يقلص الفارق في دوري انجلترا

لندن (رويترز) - تلقى مانشستر يونايتد المتصدر هزيمة مفاجئة 1-صفر أمام ويجان اثليتيك المتواضع ليفتح الباب أمام مانشستر سيتي لتقليص الفارق معه الى خمس نقاط بعد فوزه الكبير على وست بروميتش البيون 4-صفر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاربعاء.

<p>لاعبو مانشستر يونايتد خلال مران في بيلباو يوم 15 مارس اذار 2012 - رويترز</p>

وسجل كارلوس تيفيز في أول مباراة يشارك فيها من البداية منذ سبتمبر ايلول ليفوز سيتي 4-صفر ليدخل الصراع على اللقب منعطفا جديدا قبل خمس جولات على نهاية الموسم.

وخسر يونايتد بهدف من تسديدة رائعة لشون مالوني في بداية الشوط الثاني.

واحكم ارسنال قبضته على المركز الثالث المؤهل مباشرة لدوري ابطال اوروبا بفوزه 3-صفر على ولفرهامبتون واندرارز الذي انهى اللقاء بعشرة لاعبين.

ويتذيل ولفرهامبتون الترتيب في المسابقة ويبدو قريبا من الهبوط من الدوري الممتاز.

وكانت بداية ويجان قوية وبدا اليكس فيرجسون مدرب يونايتد قلقا ووجه اللوم لوين روني عند الخط الجانبي للملعب في مرحلة ما من المباراة مع ابتعاد فريقه عن مستواه.

وثار جدل عندما اعتقد فيكتور موسيز انه وضع ويجان في المقدمة قبل ان يشير الحكم المساعد الى عرقلة جاري كولدويل للحارس ديفيد دي جيا.

وواجه ويجان مشكلة مشابهة مع الحكام في مطلع هذا الاسبوع بعد فوز تشيلسي عليه بفضل هدفين من وضع تسلل.

ومع ذلك لم تطل فترة الشعور بالاسف لدى اصحاب الارض هذه المرة اذ منح مالوني فريقه ويجان تقدما مستحقا.

ولجأ فيرجسون لاستبدال روني في الشوط الثاني ليبدأ مستوى الفريق في التحسن وطالب يونايتد بالحصول على ركلة جزاء عندما لمس ماينور فيجويروا الكرة بيده.

وتماسك ويجان لينهي المباراة بالفوز متقدما نحو المركز السابع عشر في المسابقة مبتعدا بفارق مركز واحد ونقطتين عن منطقة الهبوط على الرغم من أن فوز كوينز بارك رينجرز المهدد هو الاخر بالهبوط 3-صفر على ارضه أمام سوانسي سيتي حرم ويجان من التقدم الى المركز السادس عشر.

وتقدم سيتي مبكرا عن طريق كبير هدافيه سيرجيو اجويرو قبل ان يضاعف النتيجة مع بداية الشوط الثاني اثر تمريرة من سمير نصري.

وسجل مواطنه الارجنتيني تيفيز هدفا اخر بعد ذلك بقليل. ولم يبدأ تيفيز اي مباراة مع سيتي منذ رفضه الاحماء كبديل في مباراة بدوري ابطال اوروبا في سبتمبر الماضي. وانتهت المواجهة التي دامت طويلا والمحاولات الفاشلة لبيعه باعتذاره وعودته الى التشكيلة.

وعاد ديفيد سيلفا الى التألق وسجل الهدف الرابع ليحتفل سيتي صاحب المستوى المميز بأنباء خسارة يونايتد.

وتحمل ارسنال بدايته الصعبة هذا الموسم الا انه استطاع الوصول لمستواه في الاسابيع الاخيرة ليجتاز توتنهام هوتسبير غريمه في شمال لندن ويصبح المرشح لانهاء الموسم في المركز الثالث.

ويبتعد ارسنال الان بفارق خمس نقاط عن توتنهام الذي ربما يكتفي بالمركز الرابع اذا لم يتمكن نيوكاسل يونايتد او تشيلسي من اللحاق به.

واتاح طرد سيباستيان باسونج مدافع ولفرهامبتون بعد ثماني دقائق عقب التحام مع ثيو والكوت لروبن فان بيرسي المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في الدوري الانجليزي هذا العام فرصة افتتاح التسجيل من ركلة جزاء.

وسجل والكوت بعدها بقليل قبل أن يضيف يوسي بن عيون الهدف الثالث لارسنال في الشوط الثاني وهي النتيجة التي تركت ولفرهامبتون في قاع جدول المسابقة مبتعدا بفارق تسع نقاط عن منطقة الامان.

من مارك ميدوز

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below